نسمع عن ارتفاع الكوليسترول في الدم ونعرف أن له مضار متعددة ، ولكن قد لا يعرف الكثير ما هو الكولسترول وكيف يتكون ومما؟

يتكون الكوليسترول – و هو مرض شائع يُصيب واحداً من بين كل 500 شخص في العالم – من دهون شمعية، لا تذوب في الماء، حيث ينتجه الكبد، ويسري في الدم، ويمشي بكميات قليلة في خلايا الجسم وتؤدي زيادته وتجمّعه في العروق وعلى جدران الشرايين إلى تصلبها مُحدثاً مضاعفاتٍ وخيمة ومهددا بالإصابة بالأمراض القلبية، وأمراض الشرايين، ، كما تزداد احتماليّة حدوث الجلطة الدماغية أيضاً.

ماهي أسبابه ؟

  • أسباب وراثية.
  • الإفراط في استهلاك الأغذية المشبعة بالزيوت والدهون.
  • الإفراط في شرب المشروبات الكحولية.
  • اتباع نمط غذائي غير صحي.
  • قلّة النشاط البدني.
  • السمنة.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل حبوب منع الحمل والكورتيزون ومدرّات البول.
  • الإصابة ببعض الأمراض، مثل: السكري، وقصور الغدة الدرقية، والفشل الكلوي

ويعتبر الكوليسترول الوراثي والذي يحدث نتيجة لوراثة جينات من أكثر أنواع أمراض ارتفاع الكوليسترول شِدّة وخطورة، فهو يرافق المُصاب مُنذ ولادته، ويُطلق على هذا النوع أيضاً ارتفاع الكوليسترول العائلي،.

ويُحدث الكوليسترول خللاً في قُدرة الكبد على التخلّص من كميّة البروتين الدهني

كيف يمكن التخلص من الكوليسترول؟

من خلال العلاج الدوائي:

حيث تعمل هذه الأدوية على تقليل نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة في دم المُصابين بمرض الكوليسترول كما تعمل الأدوية على خفض مُستويات الكوليسترول في الدم بطريقة غير مُباشرة، وذلك عن طريق ربط الكوليسترول بالعصارة الصفراء التي يُصنّعها الكبد، والتي تساعد في عمليّة الهضم، إذ يعمل هذا الارتباط على استهلاك الكميات الفائضة من الكوليسترول في الدم، في تصنيع العصارة الصفراء.

من خلال برنامج غذائي منظم وأيضا باستخدام طرق طبيعية منزلية :

  • تناول كوب من الشوفان على وجبة الإفطار مضافاً إليه القليل من المكسرات، والفواكه للحصول على فوائد صحية إضافية للحفاظ على صحة القلب والشرايين بسبب احتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات، والألياف القابلة للذوبان الأمر الي يقلل من مستوى الكولسترول الضار في الجسم.
  • تناول طبق صغير من المكسرات، أو الفواكه المجففة الغنية بالدهون غير المشبعة وغير المملحة مثل الفستق، أو البندق، أو الجوز، أو اللوز.
  • تناول كميات كبيرة من الخضروات، والفواكه لأنها تحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية، وقليلة الدهون المشبعة وخالية من الكولسترول، والألياف التي تقلل معدل الكولسترول في الدم.
  • الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون غير الصحية التي تعمل على رفع معدل الكولسترول الضارّ في الجسم. تناول مشتقات الحليب قليلة الدسم، والزيوت الصحية مثل زيت بذور الكتان، وزيت الزيتون بدلاً من الزبدة. استعمال زيت الزيتون أثناء الطهي؛ لأنه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة أكثر من أيّ نوع من الزيوت.
  • تناول بعض الفصوص من الثوم – أو حبوب الثوم- والتي تخفص نسبة الكولسترول الضارّ في الدم، وترفع مستوى الكولسترول الجيد مما يحمي من الإصابة بأمراض القلب.
  • تناول وجبات تحتوي على البقوليات مثل العدس، أو الحمص، أو البازيلاء، أو الفاصولياء؛ لأنها قليلة الدهون، وغنيّة بالعناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان.
  • تناول بذور الكزبرة لقدرتها على خفض مستوى الكولسترول الضار، والدهون الثلاثية، كما لها القدرة على علاج مرض السكر، وذلك عن طريق إضافة ملعقتين كبيرتين من بذور الكزبرة المطحونة إلى كوب من الماء على النار حتى الغليان، وتناوله مرتين في اليوم.
  • تناول البصل الأحمر عن طريق خلط ملعقة كبيرة من عصير البصل مع القليل من العسل وتناوله مرة في اليوم.
  • خلط ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب من الماء، وتناوله مرتين في اليوم لمدة شهراً كاملاً مع إمكانية زيادة كمية خل التفاح إلى ملعقتين كبيرتين في كوب الماء، أو مع عصير البرتقال يقلل من معدل الكولسترول الضار، والدهون الثلاثية.
  • تناول ما يقارب ثلاثة أكواب من عصير البرتقال الطبيعي يومياً يخلص من الكولسترول في الدم؛ لأنّه غني بفيتامينC، والفلافونويد، والفولات..
  • زيت السمك تحتوي زيوت الأسماك على نسبة عالية من الأوميغا3 الذي يقلل الدهون الثلاثية في الدم، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يمكن تناول أنواع متعدّدة من الأسماك التي تعطي نفس القيمة الغذائية مثل: السردين، والرنجة، والتونة، والسلمون، وغيرها من الأسماك. المكسرات تناول مقدار من المكسّرات يسيطر على ارتفاع الكولسيترول الضارّ في الدم بسبب غناها بالألياف، وخاصّةً الجوز الذي يقلّل من مستوى الكولسترول الضارّ. زيت جوز الهند يحتوي على حمض اللوريك الذي يخفض الكولسترول السيئ، كما يزيد نسبة الكولسترول الجيد في الدم.
  • البقدونس والذي يعتبر من الخضروات والأعشاب التي تستخدم عادة في تنظيف الجسم وتخليصه من السموم، بالإضافة إلى علاج التهابات الكليتين والبول، كما وقد أثبت فعاليته في التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم، وذلك من خلال إضافته مع الأطعمة الأخرى، أو من خلال إضافته إلى بعض أنواع العصائر الطبيعية.
  • الكزبرة: عدا عن طعمها اللذيذ ورائحتها العطرة، فإن الكزبرة تحتوي على كمية جيدة من الألياف الغذائية والتي من شأنها تقلل من مستوى الكوليسترول وبشكل سريع، حيث يصل المعدل إلى أكثر من 20% من كمية الكوليسترول في الأسبوع الواحد، وذلك إذا ما تم تناولها كعصير.
  • يعتبر الجينسينج من الأعشاب التي تنمو في العديد من المناطق حول العالم، ولكنه مشهور في أمريكا وكوريا بالإضافة إلى سيبيريا، حيث يتم استخدامه بكثرة في الطب البديل لعلاج العديد من الأمراض والمشاكل، ومن أهمها ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الشاي الأخضر وهو من أكثر الأعشاب التي يتم استخدامها حول العالم في مجال العناية بالصحة والجمال، ويعد من العلاجات الطبيعية الفعالة للتخلص من الوزن الزائد ونسبة الكوليسترول المرتفعة في الدم، ويكون ذلك من خلال شرب الشاي الساخن أو البارد بشكل يومي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.