احتفل نجما السينما الهندية؛ ديبيكا بادوكون ورانفير سينغ، بزواجهما يومي 14 و15 نوفمبر الماضي ببحيرة كومو في إيطاليا، وأقاما خلال الأسابيع الماضية عددا من الاحتفالات بهذه المناسبة، كان آخرها الحفل الذي أقيم أمس الأول في مدينة مومباي، بحضور نخبة من نجوم بوليوود.

وكان على رأس المدعوين عدد من نجوم الصف الأول في الهند، منهم: أميتاب باتشان، شاروخان، كارينا كابور وزوجها أرباز خان، وفارون داوان. وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الصور والفيديوهات لحفل الاستقبال، وسط فرحة أحدث زوجين في بوليوود.

جلسات تصوير

من جهة أخرى، نشر الزوجان عددا من الصور الخاصة بحفل زفافهما عبر حساباتهما الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، والتي خضعا خلالها لعدد من جلسات التصوير، سواء خلال حفل الزفاف بإيطاليا، أو في حفلات الاستقبال بعد عودتهما إلى الهند، ولاقت الصور والفيديوهات إعجاب الآلاف من متابعيهما.

وكان الثنائي بادوكون وسينغ التقيا مطلع العام الحالي في فيلم بادمافات، بطولة: رانفير سينغ، ديبيكا بادوكون، سانجاي دوت، شاهيد كابور، وإخراج سانجاي ليلا بهنسالي. وتدور أحداث العمل حول قصة علاء الدين المُسلم، وحبه الشديد للملكة الهندوسية، التي اشتهرت بجمالها وفكرها وشجاعتها، ويحاول بشتى الوسائل التفريق بينها وبين زوجها ليتزوجها.

هجوم وغضب

وقد أثار الفيلم جدلا كبيرا بشأن محتواه التاريخي في بعض الولايات الهندية، وتأجل عرضه لمناسبات عدة.

وأثارت زيارة بادوكون لمعبد سيديفيناياك في مومباي عقب عرض الفيلم عددا من ردود الفعل والهجوم عليها من معارضي فيلمها، فيما حرص على سلامتها من هجوم وغضب معارضي الفيلم عدد من رجال الشرطة، وقاموا بحمايتها وأوصلوها إلى سيارتها.

يُذكر أن زعيم أحد الطوائف في الهند هدد بحرق أي دار عرض سينمائي تعرض فيلم Padmavati، بعد أن تم العثور على جثة مجهولة بجوار أحد مواقع تصوير الفيلم، وكان الأمر بمثابة إشارة إلى أن مصير نجوم الفيلم سيكون مثل مصير الشخص الذي تم قتله.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني