نظمت شركة روتانا جلسة طرب من الزمن الجميل أحياها فنان العرب محمد عبده أمتع فيها عشاقه من جمهور الكويت، بسلسلة رائعة من أفضل أغانيه.

وعاش 1800 من جمهور الفنان الكبير، بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، سهرة تحول فيها المسرح إلى ساحة شدو بالنغمات الساحرة، والكلمات الرائعة، والصوت الشجي.

كان في استقبال فنان العرب، عند وصوله إلى مسرح الحفل، بصحبة حفيده، الرئيس التنفيذي لروتانا سالم الهندي،الذي قال خلال تصريحاته “شهادتي مجروحة في محمد عبده، فهو عدا كونه فنان العرب، أعتبره بالنسبة لي أكثر من أخ، إذ تمتد صداقتنا لسنوات عدة، وتفخر روتانا، بأن يكون على رأس قائمة نجومها، لأنه وبشهادة الجميع، مشوار من الحب والتقدير والاحترام والنجاح”.

وأضاف: “الحفل الأخير في الكويت، جاء بعنوان (جلسة طرب فنان العرب)، وأردناه أن يأتي متميزا ومتفردا في كل شيء، حتى يتوازى مع قيمة صاحبه”.

وتابع: “الحمد لله الليلة تكللت بالنجاح الكبير، وهذا لسان حال الجميع، ونعد الجمهور الكويتي والخليجي والعربي، بالمزيد، كما في حفلات مهرجان فبراير الكويت 2019، المقبلة، التي سيعلن عنها لاحقا”.

وقدم الفنان محمد عبده في سهرة “جلسة طرب مع فنان العرب“، 20 أغنية تم توزيعها موسيقيا بما يتناسب مع مكان الحفل، وطريقة الجلسة.

وانقسم برنامج الحفل إلى جزئين، الأول شهد تقديم أغاني: “حيبيتك حبيبي”، “أموت وأعرف”، “عطني في هواك الصبر”، “ترحب بغيري”، “ما تمنيتك”، “من بادي الوقت”، “يابو فهد”، “سايق الخير”، “أيوه”.

وبعد استراحة قصيرة، استُكمل برنامج الحفل بالجزء الثاني، وقدم فنان العرب أغاني: “يا غالي”، “مهما يقولون”، “عنود الصيد”، “أنا وخلليا شوق”، “شايل الظبي”، “على الباب”، “نسيم الصبا”، “الناس عليك”، “مستجيب”، وتم تصوير الحفل تحت إدارة المخرج المتميز أحمد الدوغجي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني