كان لافتا في معرض بيروت العربي والدولي الـ62 للكتاب وجود جناح للكتب الصينية لأول مرة ضم عددا كبيرا من المطبوعات التي تروي تاريخ الصين وجغرافيتها والانظمة والقوانين، إضافة الى معاجم وكتب عن العادات الاجتماعية والفنون وكتب الاطفال والعائلة.

ونظم الجناح الصيني في معرض بيروت مواطنون عرب مقيمون في الصين اتفقوا مع دور نشر صينية على ترجمة تلك الكتب الى اللغة العربية للمشاركة بها في المعرض.

وقال المسؤول عن الجناح الصيني محمد عوض إن الهدف من المشاركة الصينية هو نشر هذه الثقافة الغنية في البلاد العربية من خلال ترجمة أهم المطبوعات من الصينية الى العربية.

وأضاف أن المطبوعات تضم كتبا عن السياسة والاقتصاد في الصين والتاريخ والجغرافيا والحياة الاجتماعية والنظام السياسي الصيني.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني