إن التغذية المتوازنة هي أساس صحة الإنسان، ومعظم الأمراض التي يشكو منها الجسم ترجع إلى اختلال التوازن الغذائي، ولكي يكون الهرم الغذائي معتدل ومتوازن يجب أن يحتوي على كميات كافية من البروتينات والفيتامينات والأملاح المعدنية، و يتحقق ذلك بتناول اطعمة متنوعة في الوجبات اليومية لأن صنفاً واحداً من الطعام لا يلبي احتياجات الجسم كاملة.

توضح شريفة الرباح-اخصائية تغذية علاجية في مركز طب الاسرة والمجتمع بمدينة الأمير سلطان الطبية– عن اهمية تحقيق التوازن الغذائي لتفادي ما يصاحبه من أمراض قد تصيب الجسم.

– كيف يتحقق التوازن الغذائي؟

يتحقق من خلال التنويع وتناول جميع المجموعات الغذائية الستة

وهي النشويات ويفضل اختيار الحبوب الكاملة ، البروتينات ، الخضروات بجميع انواعها ، الحليب ومنتجاته ، الفاكهة بأنواعها والدهون المفيدة لهدف الحصول على جميع العناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة الجسم ووقايته من الأمراض،ويجب الاعتدال في الكميات على حسب احتياج الجسم من السعرات الحرارية.

– كيف يساهم الماء في تحقيق التوازن الغذائي، نظراً إلى أن الكثير من الناس يغفلون عن أهمية ذلك؟

الماء يحقق التوازن الغذائي من خلال  إشارات يطلقها الجسم  إذا كان بحالة جفاف وفي بعض الحالات لا يعي الانسان  بأنه في حاجة للماء، فيلجأ للطعام ليؤدي ذلك إلى دخول طعام زائد في الجسم. في المقابل اذا الجسم كان بحالة ترطيب منظمة ستكون وظيفة الهضم افضل ويكون الجوع متوازن.

كيف تصفين خطر المواد الحافظة، الزيوت المهدرجة والالوان والمنكهات الصناعية لصحة الانسان؟

خطر الزيوت المهدرجة تكون من ناحية انها تؤدي الى ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم وبالتالي تسبب مشاكل في الشرايين وأمراض القلب، و خطر المواد الحافظة والمنكهات المصنعة أن تراكمها في جسم الإنسان يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان كسرطان المعدة و كما يتسبب بإثارة الحساسية لدى الجسم.

– كيف نحقق ونوازن بين وجود السكريات من عدمها في النظام الغذائي، وما هي البدائل الصحية لذلك؟

السكريات جميعها ضارة والإكثار منها يتسبب في السمنة ومرض السكري،

و البدائل الصحية للسكريات مثل العسل الطبيعي او سكر الفواكه أو سكر نباتي (ستيڤيا).

 – كيف يمكن للسكريات المساهمة في زيادة الوزن وحتى الوصول الى السمنة؟

في حالة الإفراط من تناول السكريات فإن الجسم سيقوم بتحويل السكريات الزائدة إلى دهون ويؤدي ذلك لزيادة الوزن والسمنة.

–  هل تغني المكملات الغذائية عن الغذاء الطبيعي، خصوصاًَ بالنسبة للأشخاص الذين  يتناولون المكملات بكثرة؟

لا بالطبع لا تغني عن الغذاء الصحي المتكامل،المكملات الغذائية الهدف منها تعويض النقص في حالات مرضيه معينه كنقص الفيتامينات أو في حالة الحاجة لزيادة السعرات الحرارية لحالات نقص النمو.

من خلال خبرتك في هذا المجال، كيف تجدين الوعي الصحي للمجتمع؟

المجتمع ليس واعي تماماً، لأن الأفراد يقومون غالباً بتصديق الشائعات حول الأغذية ومن أشخاص غير مؤهلين.

– هل يجب على الفرد مراجعة اخصائي تغذية بشكل دوري، أم أنه يستطيع تحقيق التوازن بنفسه ؟

يعود ذلك لنسبة وعي الشخص ومدى التوازن الذي يحققه بالغذاء، إذا كان الشخص يمتلك المعلومات الكافية والصحيحة عن الغذاء الصحي فهذا يغنيه عن زيارة الأخصائي في كل مرة.

إعداد: لولوه العيسى

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.