افتتحت في العاصمة الفرنسية، باريس تجربة الواقع الافتراضي الأولى في Musée de l’Orangerie بديسمبر 2018 بالتزامن مع افتتاح مجموعة Monet – Clemenceau، وهي جزء من تذكار كليمنصوأبو النصر” 1918- 2018.

ويستند الإلهام لتجربة الواقع الافتراضي في Musée de l’Orangerie على زنابق مونيه المجسدة في لوحات Water Lilies لـ Monet على شكل أربع لوحات كبيرة موهوبة إلى فرنسا قبل 100 عام والتي لا يُسمح لها بمغادرة المتحف.

من خلال سماعة رأس HTC Vive، سيشاهد الزائرون تجربة استوديو رقمي وسيتم نقلهم إلى حديقة Monet في قرية Giverny وسبب هوسه وإلهامه بزنابق الماء. ومن خلال تجربة الواقع الافتراضي يمكن للزائرين أيضًا عمل جولة عبر استوديو مونيه وفي المنزل الذي عاش فيه الثلاثين عامًا الأخيرة من حياته، مما يمنحهم نظرة افتراضية لـ “ما وراء الكواليس” حتى يمكنهم رؤيته في العالم الواقعي مع مجموعة l’Orangerie الدائمة من أعمال مونيه.

كل لوحة من زنابق الماء لـ مونيه تتميز بسرد من يومياته، وتوفر الجولة الافتراضية فرصة للمشاهدين للتفاعل مع مصدر إلهام الفنان والتفاعل معه ومع فنه.

 

HTC Vive Arts هي أول راعي للجولة الافتراضية في de l’Orangerie وتم إنتاجها من قبل Lucid Realities Studio. وتمتد تجربة الـ VR حتى 11 مارس 2019 .

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.