رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان مساء أمس فعاليات الكرنفال المصاحب لمهرجان جازان الشتوي الحادي عشر “جازان الفل.. مشتى الكل “ للعام الحالي الذي ينفذه مجلس التنمية السياحية بالمنطقة ، وذلك بمسرح مركز الأمير سلطان الحضاري بالواجهة البحرية بالكورنيش الشمالي لمدينة جيزان.

و حضر الحفل وكيل إمارة منطقة جازان المشرف على اللجنة المنظمة لمهرجان جازان الشتوي عبدالله بن صالح المديميغ وعدد من المسئولين ومشايخ وأهالي المنطقة.

وشهد الكرنفال العديد من العروض الشعبية واللوحات التراثية التي تبرز تراث المنطقة وفنونها الشعبية، والأزياء، وما تميزت به المنطقة من حرف وأعمال يدوية في مجالات الزراعة، والصيد، والغوص، وتجارة اللؤلؤ، والأدوات المستخدمة في تلك الحرف بمشاركة العديد من الفرق الشعبية والاستعراضية .

كما اشتملت المسيرة الكرنفالية على عروض تراثية وتقليدية تحكي حياة إنسان المنطقة وثقافته , إلى جانب عروض لموروثات منطقة جازان وتنوع تراثها , فيما قدم أبناء المحافظات ألوانا من الفنون والرقصات الشعبية ، وألعاب نارية أضاءت سماء الكورنيش ، وسط أهازيج الفرح وتفاعل الحضور مع فقرات الكرنفال.

وفي ختام الحفل كرم سمو أمير منطقة جازان الجهات المشاركة والداعمة للكرنفال وتسلم سموه هدية تذكارية بالمناسبة، معبراً عن سعادته بالمشاركة وما شهده المهرجان من حضور لافت ونجاحات وتميز في مختلف فعالياته.

وأكد سموه حرص الجميع على تميز المهرجان من عام لآخر لتحقيق الأهداف المرجوة منه في التعريف بتراث المنطقة وما تزخر به من مقومات جعلتها في مصاف المناطق السياحية , مجدداً الدعوة لرجال الأعمال للاستثمار بالمنطقة في شتى المجالات والفرص الاستثمارية المتاحة، مستعرضاً سموه ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في شتى المجالات خاصة ما يتعلق بتنفيذ المشروعات التنموية والخدمية .

وأكد أهمية الدور المناط بوسائل الإعلام في التعريف بالمنطقة وما تزخر به من مقومات سياحية واقتصادية وما تشهده من فعاليات ثقافية واقتصادية وسياحية.

وأوضح وكيل إمارة منطقة جازان المشرف العام على المهرجان عبدالله بن صالح المديميغ ، أن المهرجان في نسخة العام الحالي 1440 ، سجل مشاركة العديد من الجهات الحكومية والأهلية ، إلى جانب مشاركة معظم محافظات المنطقة ، حيث تتنوع فعاليات المهرجان لتقام في مختلف المواقع السياحية بالمنطقة ، منوهاً برعاية سمو أمير منطقة جازان لهذا الحدث السياحي الذي يشهد خلال العام الحالي تنوعًا في الفعاليات وزيادة الجهات المشاركة لإبراز ما تزخر به المنطقة من إمكانات سياحية ومقومات طبيعية وثقافية وتراثية واستثمارية متنوعة.
وأشار المديميغ إلى أن منطقة جازان تمثل وجهة سياحية مهمة وبخاصة في موسم إقامة مهرجان جازان الشتوي حيث اعتدال الأجواء وتوافد أعداد كبيرة من الزوار والسياح للمنطقة ، يجعل المهرجان فرصة لاستثمار إمكانات المنطقة المتنوعة والتعريف بها بعد أن حقق على مدار الأعوام الماضية ، نجاحات كبيرة من حيث أعداد الزوار والسياح الوافدين من داخل المنطقة وخارجها ، إلى جانب جودة البرامج وشموليتها لمختلف فئات وأفراد المجتمع وتنوعها بين نشاطات ترفيهية متنوعة وأخرى تدريبية وثقافية وجدت صدى واسعًا من قبل الزائرين.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.