منذ بداية حركة #MeToo في عام 2017 ، كانت العديد من الشركات تحاول زَجّ موضوع التحرش الجنسي و / أو النسوية في حملاتهم الإعلانية. وفي تعاون ذكي بين شركة المشروبات السويسرية Schweppes مع وكالة الإعلانات البرازيلية Ogilvy تقرر عمل حملة تحت اسم “Dress For Respect” بهدف إلقاء الضوء على التحرش الجنسي بالنساء في البرازيل الذي تعاني منه النساء وينكره الرجال دائما، حيث تم صنع فستان ذكي يحمل حساسات لتتبع أي لمسة للشخص الذي يرتدي الثوب. وقد تم إطلاق الحملة لإلقاء الضوء على القضية الخطيرة المتمثلة في التحرش الجنسي واللمسات الغير مرغوب بها في الأماكن العامة.
وتم ارتداء الفستان من قبل ثلاث متطوعات خرجن لقضاء الوقت في نوادي السهر، وفي كل مرة تم لمس المتطوعات الثلاثة – جوليانا وتاتيانا ولويزا – تم إرسال إشارة من الفستان عبر شبكة واي فاي إلى الباحثين. وغني عن القول انه تم لمس النساء عدة مرات خلال التجربة، حتى بالرغم من ابداء عدم موافقتهن.
وتقول دراسة أجريت في عام 2016 أن عدد مذهل يقدر بـ 86 ٪ من النساء البرازيليات تعرضن للمضايقة في النوادي. أما الأنواع الأخرى من المضايقات وفقا لـ Agência Brasil، فإن عواء الذئب هو الشكل الأكثر شيوعًا للمضايقات العامة للمرأة بنسبة (77٪) ، يليه التحديق (74٪) والتعليقات الجنسية (57٪) والشتائم (39٪)، وبالإضافة إلى ذلك يعاني نصف النساء في البرازيل من الاتصال الجسدي غير المرغوب فيه مرة واحدة على الأقل.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.