يشير الدكتور طارق بدوي استشاري الطب الباطني و أخصائي في وزارة الصحة العامة و مستشار الطب الباطني و الغدد الصماء لـ(روج) إلى أن الغدة الصنوبرية تلقب بالعين الثالثة لجسم الإنسان حيث أ،ها من أصغر الغدد في جسم الإنسان و أكثرها غموضا وتتمركز في وسط الدماغ و قريبة من الغدة النخامية مع العلم أن حجمها يكون كبيرا عند الأطفال لكنه يتقلص مع بلوغ الشخص.

ويوضح الدكتور طارق ان الغدة الصنوبرية مسؤولة عن العديد من الوظائف في جسم الإنسان خاصة التي لها علاقة بضبط (ساعات النوم, الإستيقاظ, الشعور بالجوع, الشبع, الرغبة الجنسية كما تلعب دورا في عمل الساعة البيولوجية للجسم). وحسب رأي الفلاسفة اليونانيون أنها نقطة الوصل بين عوالم المعرفة و كما أطلق عليها ديكارت أيضا اسم “مركز الروح” بالإضافة أن العلماء يعتبرونها حلقة وصل بين العالمين الروحي و الجسدي و تكون بكامل نشاطها عندما يمارس الشخص التأمل أو اليوغا.

وظائف الغدة الصنوبرية:

يقول الدكتور طارق أن الغدة الصنوبرية  تتحكم بساعات النوم و الإستيقاظ  و تقوم بافراز الكورتيزول في ساعات الفجر حيث تفرز أكبر كمية و تتحكم بالأداء الفكري الذي يكون في فترة الظهيرة و بدرجة حرارة الجسم التي تبلغ اقصاها في فترة بعد الظهر كما تقوم الغدة الصنوبرية بافراز مادة “البرولاكتين” خلال ساعات الليل و هرمون “الميلاتونين” المسؤول عن الشعور بالنعاس و الإستيقاظ الذي يفرز فقط في الليل نتيجة تأثر الغدة الصنوبيرة بإنخفات الضوء الطبيعي حيث يبدأ مفعوله بالظهور بعد خمسة وأربعين دقيقة من افرازه علما أن أي مصدر للضوء سواء الطبيعي أو الإنارة الصناعية يعطل افراز هذا الهرمون و عند ظهور النور الطبيعي تتنشط هذه الغدة و يحدث الإستيقاظ و يعرف هذا الأمر علميا بصحوة العين الثالثة.

كما بينت الدراسات أيضا أن لهرمون “الملاتونين” علاقة وثيقة بكفاءة جهاز المناعة و تحفيز موانع التأكسد و العمليات التي تقضي على الجذور الحرة المسببة للسرطان بالإضافة الى ذلك ان الغدة الصنوبرية مسؤولة عن “غدة تحت المهاد” التي لها علاقة (بالرغبة الجنسية عند الشخص, الشعور بالجوع, العطش, الشبع و تتحكم بالساعة البيولوجية التي تحدد عملية الشيخوخة في الجسم).

ويضيف الدكتور طارق أن حجم الغدة الصنوبرية يكون أكبر عند الطفل عن البالغين لذلك لها دورا كبيرا في التطور الجنسي عند الكائنات الحية لأن نسبة هرمون “الميلاتونين” تكون منخفضة جدا عند البالغين مما يؤدي الى ازدياد النشاط الجنسي مؤكدا أن الغدة الصنوبرية مسؤولة عن بلوغ الشخص و تتطورها الذي يؤثر على سن البلوغ الجدير بالذكر أن سن البلوغ سواء كان طبيعي أو متأخر أو مبكر تعد الغدة الصنوبرية مسؤولة عن ذلك أيضا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.