يعد الفنان الإيطالي المعاصر Lorenzo Quinn من النحاتين التصويريين البارزين الذين استوحوا أعمالهم من أساتذة مثل Michelangelo ،Bernini و Rodin. تظهر في أكبر وأصغر أعماله تفاصيل ينقل بها شغفه والقيم الأبدية والمشاعر الأصيلة، والرسائل التعبيرية بالتحديد في الأيدي البشرية حيث يقول لورينزو: ” كنت أرغب في نحت ما يعتبر الجزء الأصعب والأكثر تحديًا من الناحية الفنية في جسم الإنسان”. “تملك اليد الكثير من القوة – قوة الحب ، الكراهية ، الخلق ، التدمير”.
من هو لورينزو كوين؟
ولد في 7 مايو 1966 في روما للممثل الأمريكي/المكسيكي أنتوني كوين من زوجته الثانية مصممة الأزياء يولاندا أدولوري، وعاش لورينزو كوين طفولة مقسمة بين إيطاليا والولايات المتحدة الأمريكية. كان لوالده تأثير عميق عليه، سواء من حيث العيش في دائرة الضوء في عالم الأفلام وفيما يتعلق بعمل أنتوني المبكر في الرسم والهندسة المعمارية.

درس لورينزو كوين في الأكاديمية الأمريكية للفنون الجميلة في نيويورك، وخطط ليكون رسام سريالي. ومن ثم قرر أن مستقبله يكمن في النحت لأنه يمكن أن يستوعب طاقته وأصالة عمله بشكل أفضل. يظهر عمل كوين في العديد من المجموعات الخاصة في جميع أنحاء العالم وقد تم عرضها دوليًا خلال السنوات الماضية.

يدين Venice
بهدف التوعية وخطر ارتفاع منسوب المياه صنع كوين هذا التمثال في الاستوديو الخاص به في برشلونة باستخدام طريقة قديمة تعرف باسم lost-wax casting “صب الشمع المفقود”، وهي عملية عمرها ألف عام تتضمن صب قالب تم إنشاؤه باستخدام نموذج الشمع للنحت – وهو إيماءة وتحية لـ the Masters of the past ” سادة الماضي “. وكان المقصود من المنحوتة اظهار اليأس والأمل للعيان، وكشف كوين أيضاً أنه يحمل معه معنى أكثر شخصية، حيث  يقول: “لدي ثلاثة أطفال ، وأنا أفكر في جيلهم والعالم الذي سننتقل إليه. أنا قلق، أنا قلق للغاية”. في الواقع ، تم تصميم الأيدي مستلهما يدي أحد أبنائه، قال كوين إن هدف التوعية هو ” التحدث إلى الناس بطريقة واضحة وبسيطة ومباشرة من خلال أيدي الأطفال الأبرياء واستحضار الرسالة القوية التي توحدنا وتمكننا من اتخاذ موقف للحد من تغير المناخ الذي يؤثر علينا جميعا”.

تم عمل قطع مجوهرات من منحوتات لورينزو تحمل نفس الرسالة.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.