يقول الدكتور وائل دهان إستشاري الأمراض الباطنية وأخصائي أمراض الجهاز الهضمي والكبد لـ روج أن بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض غالبا يبحثون عن علاجات طبيعية لتفادي تناول الأدوية و المواد المصنعه لدخول أجسامهم مؤكدا أن يوجد الكثير من الفوائد بالفاكهة خاصة المانجو بأنواعها وفائدتها العديدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.
ويؤكد الدكتور وائل أن بعد الكثير من البحوث العلمية اوضحت نتائجها أن المانجو فاكهة علاجية ذات فعالية كبيرة بسبب إحتوائها على الكثير من العناصر التي تنقي الجلد و تعزز صحة العين و الأهم أنها (تقي من مرض السكري، وتمنع إرتفاع معدل السكر في الدم، وتخفض مرض الكوليسترول كما تحد في بعض الأحيان من انتشار مرض السرطان) .

كما يكشف الدكتور وائل أن تناول فاكهة المانجو يوميا يساهم في موازنة مستويات السكر في الدم بالرغم من أن هذه الفاكهة تحتوي في تكوينها أصلا على السكر فهي تقضي على السكري من النوع الثاني لأنه أصبح الإستفادة من تناول المانجو بشكل منتظم و إدخاله في نظامهم الغذائي من أهم الأمور بالإضافة أن لأوراق المانجو فائدة في محاربة السكري فالذين يسعون لإيجاد الحل يجب أن يغلي ست أو خمس أوراق المانجو في وعاء و تركه منقوع أثناء فترة الليل حتى الصباح ثم يشرب مقدار كوب ليساعد على تنظيم مستوى الأنسولين في الجسم.

يضيف الدكتور الدهان أن بسبب احتواء المانجو على الكثير من المواد المضادة للأكسدة سيقي من سرطان القولون و سرطان الثدي و الدم و سرطان البروستات أيضا كما أنه يحتوي على الفيتامين سي و الكثير من الألياف التي تخفض من مستوى الكوليسترول بالإضافة إلى أنه يعتبر مصدرا غني بالبوتاسيوم و عنصر هام لسوائل الجسم التي تساعد في التحكم بضربات القلب وضغط الدم، وفي ذلك السياق يذكر ان فاكهة المانجو تساعد على تنشيط المسام و تعطي نضارة في الوجه و تناسب جميع أنواع البشرة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.