أكد أمين عام جمعية مكارم الأخلاق الدكتور علي القحطاني، عن أن مسابقة “كلاكيت مكارم” ستكون بوابة لكافة صناع الأفلام القصيرة في المملكة، لتمكنهم من تطوير أعمالهم من الهواية إلى الاحتراف عبر مختلف مراحلها، حتى الوصول إلى اختيار أبرز الأعمال الفائزة.
وأشار إلى أن الجمعية تعمل على أن الاستفادة من كافة المشاركات التي وصلت للمسابقة من خلال استثمارها في دعم أهداف الجمعية الـ5.
وقال القحطاني:” نعمل على دعم أهداف الجمعية وترسيخها في المجتمع السعودي من خلال كافة المشاركات التي وصلت إلى الجمعية، من خلال نشر مكارم الأخلاق في المجتمع بصورة إبداعية، وتبصير المجتمع بأهمية وأثر الأخلاق، وتحويل مكارم الأخلاق لتصبح كثقافة وأسلوب حياة، وبناء جيل ينبذ التعصب ويساهم في بناء مجتمعه، وصناعة التكامل بالشراكات وإطلاق المبادرات”.
وبين القحطاني إلى أن وسائل الإعلام الجديد والتقليدية ستكون نافذة لعرض الأعمال التي قدمها شباب وبنات المملكة في “كلاكيت مكارم”، بالإضافة إلى عرضها عبر مختلف القنوات الاجتماعية الخاص بالقطاعات الحكومية والخاصة وشركاء الجمعية.
وشدد على أن الهدف الأسمى من هذه المسابقة يكمن في استثمار طاقات الشباب السعودي، وتوجيهها في الجوانب يمكن أن يستفيد منها المجتمع، من خلال الإيمان بأهمية الإبداع في تقديم الرسائل الإيجابية السامية، لذلك تهدف لتعزيز وغرس القيم ومكارم الأخلاق عن طريق الأفلام القيمة القصيرة.
يذكر أن مسابقة “كلاكيت مكارم” تأتي ضمن برنامج الشراكة بين جمعية مكارم الأخلاق الأهلية وأوقاف العضيبي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.