يقول الدكتور أحمد الطيب أستشاري النساء والتوليد لـ روج أن نتيجة المرور بتجربة الإجهاض في بداية الحمل أو بفعل عملية الولادة أو تدفق الدورة الشهرية تعاني فئة كبيرة من السيدات من مشكلة تراكم كميات كبيرة من الأوساخ و البكتيريا في منطقة الرحم مما يدفع المرأة اللجوء الى العديد من الخطوات خلال فترة الحيض لتنظيف الرحم و التخلص من بقايا الدم الفاسد ليساهم في الحفاظ على سلامتها ووقايتها من الأمراض و الالتهابات المضرة و الخطيرة.

في ذلك السياق يستعرض الدكتور أحمد أبرز الطرق التي تساهم في تنظيف الرحم بطريقة فعالة:

– تناول كميات كافية من المياه: لتنظيف الجسم من البكتيريا و الجراثيم و الأوساخ المتواجده بداخل الرحم لذلك لا بد من الإنتظام على شرب كميات كبيرة من الماء خلال اليوم بما لا يقل عن ثمانية أكواب يوميا خاصة في فترات الدورة الشهرية لأنها تساهم في تنشيط الدورة الدموية بشكل سريع مما يعزز القدرة على تنظيف الرحم بفعالية .

– شاي الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من أكثر المشروبات العشبية الطبيعية التي تعالج مشاكل الجسم المختلفة بسبب إحتوائه على كميات عالية من المعادن و الفيتامينات إضافة الى ان من الأعشاب القابضة للرحم حيث أنه يزيد من نسبة الأكسجين و كمية تدفق الدم إلى الرحم و بالتالي التخلص من السموم المتراكمة به و المساهمة في تنظيفه من كافة الجراثيم و الأوساخ المتراكمة من خلال تنشيطه بطريقة طبيعية بدون إحداث أي ضرر في الوظائف الحيوية للجسم لذلك يفضل شرب كوب من شاي الزنجبيل يوميا أو إضافة القليل منه إلى كوب من مسحوق القرفة أو الحليب .

– مشروب القرفة: القرفة هي من المكونات الضرورية لتحفيز الرحم لذلك ينصح بعدم تناولها خلال فترة الحمل كما ينصح بالإكثار منها خلال فترة الدورة الشهرية و بعد الولادة أو الإجهاض لأنها تزيد من معدل التمثيل الغذائي في الجسم كما أنها تحرق الدهون الزائدة لذا يجب الحصول على كوب من مسحوق القرفة يوميا خصوصا في أوقات تدفق الحيض .

– العسل الطبيعي: يعد العسل من المشروبات الطبيعية الاساسية التي تساهم في تنظيف الرحم من كافة الأوساخ و الجراثيم المتراكمة بالإضافة الى تنشيط الدورة الدموية و تعزيز حركة الأجهزة الحيوية في الجسم لذلك لا بد من تناول كوب ساخن من الماء مع إضافة ملعقة من العسل إليه كما يمكن زيادة القليل من الزنجبيل أو القرفة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني