لم يكن زهير مراد المصمم الوحيد الذي تأثر بالحياة البحرية، فقد تأثر المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب أيضا بحوريات البحر فقد قال قبل عرض أزياءه الأخير للهوت كوتر لربيع وصيف 2019م : “أن عرض الأزياء الخاص به كأنه حلم حورية بحر مضيئة تخرج من البحر للتتمشى على الشاطئ”.

وأضاف إيلي صعب للصحافة : أردت الاحتفال بسحر المرأة، وأن أعبر عن بريق المرأة وبريق حوريات البحر، أحاول تعزيز سحرهم مع تصاميمي، إنني أنظر إلى الأنوثة بأقصى درجات الإحترام “.

ما يميز تصاميمه لهذا الموسم هو فستان الختامي والذي كان فستان عروس ذا لون ترابي فاتح مع تطريز باللون الذهبي، وعند التمعن في بقية التصاميم تجد اكثر التصاميم ذات لمعان وتطريز مبهر، وهذا ماعودنا عليه إيلي صعب.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.