تعتبر ظاهرة البراكين أحدى المؤثرات السلبية على القشرة الأرضية حيث تكون تشققات ينتج عنها على المدى البعيد جزر خلابة تدعى بالجزر البركانية ومنها جزيرة جيجو Jeju  أو ما تُعرف باسم سامدادو الواقعة في الجنوب الغربي من كوريا الجنوبية.

تبلغ مساحة جيجو  1849 كيلو متر، وتعد من أكبر الجزر التابعة لكورية الجنوبية، تكتسب الجزيرة أهمية كبيرة لكونها الواجهة الأولى للسياح بعد أن ادرجت عام 2007م على لائحة التراث العالمي من منظومة اليونسكو، وفي عام 2010م حصلت الجزيرة على جائزة الحدائق الجيولوجية العالمية، فيما سجل عام 2012م منحها محمية المحيط الحيوي من قبل ذات المنظمة، اشتهرت جيجو منذ فترة طويلة كأبرز وجهة سياحية نظراً لكثرة شواطئها الرائعة وريفها الساحلي وضمها للعديد من المواقع التراثية فضلا عن مساحاتها الخضراء الجاذبة لقلوب السياح، تضم الجزيرة معالم سياحية أخرى كشلالات تشون جي يون المحاطة بمئات الأشجار والنباتات النادرة، فيما تعد أنفاق الحمم البركانية كانغ يونغ غول واحده من أطول كهوف الحمم البركانية بالعالم، بينما يبلغ ارتفاع جبال هالاسان 1950 متر إلا أن ما يميزه هو وجود منحدرات شكلتها الزهور المكونة من النشاط البركاني إلى جانب احتوائها للعديد من النباتات المهددة بالانقراض.

تعرف جيجو قديما لدى الأوروبيين باسم “كويلبارت“، وحتى عام 2005م كانت عبارة عن جزأين هما: بوك جيجو الواقعة شمال الجزيرة ونام جيجو الواقعة في جنوب الجزيرة.

تعتمد الجزيرة اقتصاديا على الصناعة الأساسية والزراعة وصيد الأسماك ولم تعتمد على السياحة والتجوال بالرغم من أنها تعد واحدة من أهم الصناعات الأساسية، إلا أنها تُمثل واجهة سياحية جذابة تضم العديد من المعالم الخلابة فوصول نحو اربعة ملايين سائح من مختلف بقاع العالم واستقبالها للمؤتمرات والاجتماعات الدولية على مدار العام لم يكن بمحض الصدفة، بالإضافة إلى أنها تمتلك أكبر موقع على شبكة الانترنت المشهور باسم لايكوس، وضمها للمقر الأساسي لشركة الاتصالات داون فضلاً عن أن الجزيرة تشهد العديد من مواقع التصوير لأشهر الأعمال الدرامية الكورية التي أحدثت نجاحا هائلا في استقطاب عدد كبير من محبي هذا الفن.

يحظى معظم الزوار على التسوق المعفي من الرسوم الجمركية فضلاً عن الهدايا التذكارية.

 

تقرير- اروى الجهني

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.