شخصية طموحة خريجة كلية الآداب بكالوريوس خدمة اجتماعية من جامعة الملك سعود أتمت أكثر من عشرين سنة في خدمتها بالجامعة وكانت تسعى إلى التعايش مع الطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة مستفيدة مما وهبها الله من قدرة العطاء حيث احتوت طالبات المركز.

إنها مديرة مركز ذوي الاحتياجات الخاصة بجامعة الملك سعود هدى الإصيقع.

في حوارها مع روج عرفت الأستاذة هدى محمد الإصيقع نفسها بقولها:

أنا متزوجة وأم لأطفال دخلت الجامعة وأنا في بداية زواجي وكنت في الأقسام العلمية وكان تخصصي صيدلة بعد ذلك أنجبت طفلين فواجهت صعوبة في مسيرتي الدراسية حيث كنت أفكر بأن أترك دراستي وأتفرغ لمسؤوليتي كأم وزوجة ولكن كان زوجي يدعمني وأصبح داعمي الأكبر في إكمال دراستي.

  • ما هي الإنجازات التي تفتخرين بها؟

أفتخر بكوني قارئة جيدة من صغري وأنهيت الكثير من الكتب منذ أن كنت في الصف السادس ومن أهم الكتاب الذين كنت أقرأ لهم غازي القصيبي ونجيب محفوظ وغيرهم الكثير من الأدباء القديمين وبأنني خريجة جامعة الملك سعود كلية الآداب من قسم خدمة المجتمع وبأنني ابتدأت في مسيرتي العملية في الجامعة كذلك حيث كان تعييني في عام 1418ه.

  • كيف أصبحتي مديرة ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة؟

في البداية كنت أخصائية اجتماعية في سكن الطالبات في الجامعة لمدة تتراوح لـ أثنى عشر سنة وعند افتتاح عمادة شؤون الطالبات في جامعة الملك سعود انتقلت إليها وكنت من مؤسسي الوكالة فأصبحت المسؤولة عن وحدة العناية الاجتماعية في الجامعة عندها تم العمل على الوحدة حتى أصبحت مركز الرعاية الاجتماعية للطالبات وبعد ذلك انتقلت إلى قسم تنمية المهارات الطلابية والسجل المهاري ومسؤولة عن الدورات المقدمة للطالبات.

  • ما سبب اختيارهم لك؟

لم يكن في المركز مسئولة خدمة اجتماعية لديها الخبرة الكافية في التعامل مع الطالبات فتم طلبي لأصبح مديرة المركز في جامعة الملك سعود بحيث أتممت أربع سنواتكما أن لدي شغف بالجانب الإنساني مما جعلني متمسكة بمركز ذوي الاحتياجات الخاصة أنه يضيف لي الكثير من السعادة عند تعاملي مع الطالبات والاهتمام بهن ورعايتهن”.

  • هل للمركز موقع رئيسي؟

المركز له موقعين رئيسيين إحداهما بالمدينة الجامعية والفرع الآخر موجود بالسنة التحضيرية بعليشه.

  • *ما لفئات التي تقدم لها الخدمات عن طريق المركز وماهي كل من الخدمات المقدمة لهن؟

الإعاقة البصرية والإعاقة الحركية والأمراض المستعصية مثل التصلب اللويحي وغيرها والخدمات مقسمة لعدة أقسام وهي: خدمات نفسية واجتماعية والدعم الأكاديمي للطالبات.

  • *هل هناك تواصل بين المركز والجمعيات خارج الجامعة؟

المركز في تواصل دائم مع جميع الجمعيات الخيرية والجمعيات في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة للإعاقات مثل جمعية كفيف وجمعية العوق البصري وغيرها من الجمعيات.

  • *هل هناك تعاون بين المركز والكليات وأعضاء التدريس؟

إن التعاون بين المركز وباقي الكليات مستمرة عن طريق فعاليات مشتركة بين جميع الكليات والمركز كما أن هناك زيارات مشتركه.

  • *هل هناك خطوات كالدليل الإرشادي يعتمدونه أثناء التعاون بين المركز والكليات وأعضاء التدريس؟

لدينا دليل إرشادي للمركز نتعامل بع من حيث يتم التواصل مع أعضاء هيئة التدريس عن طريق البريد الإلكتروني والهاتف ويتم كذلك إرسال لكل عضو تدريس إستراتجيات لكل طالبة ليتم التعرف على حالة كل طالبة.

  • *هل هناك فرق بين الطالبات المبصرات والكفيفات وغيرهن من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

لا أجد فرق في التعامل بين الطالبات العاديات وطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة فطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة يتسمون بوفاء كبير بحيث أنهم يعتبرون المركز ملاذهم ومنزلهم الثاني والأمر الوحيد الذي يختلف بينهم هو زيادة احتياجاتهم فقط ولا أرى سبب يبرر نظرة المجتمع لهن بنظرة الشفقة وإن ذلك التصرف يثير فيني الكثير من الغضب.

  • *هل هناك كلمة أو رسالة لديك تودين توجيهها للمجتمع؟

لا تنظروا إلى ذوي الاحتياجات الخاصة بنظرة عطف إنهم أناس عاديين فقط احتياجاتهم تختلف وإن لكل من الناس احتياجاته الخاصة ثقوا بربكم ولا تهتموا بأي شخص مهبط من حولكم وكونوا اجتماعيين مع الآخرين كي تمحو الصورة السلبية وتعم النماذج الإيجابية في المجتمع فبالتالي يجب على كل معاق أن يكون أيقونة يعكس من خلالها المجتمع الإيجابي للمعاقين.

 

حاورتها:

هنوف شوايه

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.