تقدم صالة باونس للسيدات والأطفال تحت العشر سنوات صالة مبتكرة لممارسة رياضة القفز الحر والشعور بالحماسة والنشاط والمتعة في نفس الوقت، بالإضافة إلى المحافظة على نمط حياة صحية وتوفير مساحة يمكن استخدامها في العديد من الرياضات المبتكرة والجديدة.

تقع صالة باونس الجديدة في منطقة الروضة، تقاطع طريق خريص، وتمتد الصالة على مساحة 3500 متر مربع. وتضم أكثر من 80 ترامبولين متصلة، ومنطقة “سلام دانك” الخاصة بكرة السلة ومنطقة للقفز الحر وأخرى للعبة “الدودج بول”، إلى جانب الكيس الهوائي وتحديات “إكس بارك” الشهيرة، ومجموعة متنوعة من الألعاب والأنشطة الترفيهية المخصصة للسيدات فقط.

ومن جهتها صرحت مشاعل عطية، الشريك الإداري لصالات باونس في المملكة: “نحن سعداء جداً بإطلاق أول صالة ترامبولين للسيدات في العالم هنا في العاصمة الرياض، والتي يأتي إطلاقها تتويجاً للنجاح الساحق الذي حققه افتتاح صالة باونس جدة.”

وأضافت بقولها: “حققت صالة باونس في جدة استجابة هائلة من حيث معدل الزائرين وشهدت إقبالاً واسعاً وإشادة كبيرة من قبل الجمهور من العائلات والأصدقاء ليستمتعوا بالألعاب الترفيهية والأنشطة الرياضية الجديدة من نوعها لسكان المملكة. واليوم تحتفي الرياض بإطلاق هذه التجربة الرياضية لتكون صالة باونس متاحة على مدار الأسبوع خصيصاً للسيدات من هواة القفز وخوض المغامرات المشوقة في العاصمة”

وتشير الدراسات التي أجراها العاملين في وكالة ناسا الأمريكية للفضاء بأن رياضة القفز الحر أو الارتداد تعد من أكثر أشكال التمارين الرياضية كفاءة وفعالية. وأن ممارسة القفز على الترامبولين لمدة 10 دقائق يساهم في حرق سعرات حرارية تعادل ممارسة 30 دقيقة من رياضة الجري، وتعد تمريناً منخفض التأثير أو الخطورة على الجسم مع العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك تعزيز تناسق الجهاز العضلي لجسم الإنسان وزيادة اللياقة البدنية والإحساس بالتوازن.

 وبدوره صرح دوران دافيس، الرئيس التنفيذي لشركة باونس الشرق الأوسط: “نحرص على جلب تجارب ترفيهية إلى منطقة الشرق الأوسط تجمع بين الفائدة الصحية للجسم والمتعة في نفس الوقت. وتوفر صالات باونس كافة المتطلبات العائلية في إطار من المرح والتشويق، ونحن نتطلع إلى الترحيب بضيوفنا في الصالة الجديدة المخصصة للسيدات.”

وأضاف: “تحظى السيدات من مختلف الأعمار والمستويات بمتعة القفز بمطلق الحرية والاستمتاع بالاختيارات الترفيهية الرياضية المتنوعة التي تحظى بشعبية كبيرة حول العالم، بالإضافة إلى فرصة التدرب على ممارسة مجموعة من الرياضات المفيدة. ونحن بغاية السعادة في هذه المناسبة التي ستتيح لنا فرصة بناء علاقات متينة مع المجتمع المحلي، وتوفير البيئة المناسبة للقاء الأصدقاء وأفراد العائلة والاستمتاع بالكم الهائل من الألعاب الترفيهية تحت سقف واحد.”

ومن جهته  أكد المهندس أحمد الشرقي، المدير التنفيذي لتطوير القطاع بالهيئة العامة للترفيه، على ضرورة الابتكار والتنوع في تقديم المشاريع الترفيهية قائلاً: “يتمثل دورنا في بناء وتطوير قطاع ترفيه متميز ومستدام، وتشكل المشاريع التي تقدم خيارات ترفيهية متنوعة مثل صالة باونس خطوة جديدة ومهمة والتي تعد واحدة من مجموعة مشاريع يتم العمل على إنشائها حالياً في المملكة”. وأضاف الشرقي: “يتميز المشروع الجديد بتعزيزه لفكرة الترفيه بطريقة صحية ورياضية بنفس الوقت، ويوفر المزيد من الخيارات الآمنة والممتعة للسيدات في العاصمة. بالإضافة إلى ذلك، فإن مثل هذه المشاريع تزيد من فرص عمل السيدات السعوديات، واللواتي يمكن أن يستمتعن بالعمل في مثل هذه البيئة المرحة والتي توفر لهن خصوصية تامة”.

تحتضن صالة باونس الروضة في الرياض مساحة مخصصة كمقهى لمن يرغب بالجلوس وتناول وجبة خفيفة أو لانتظار أطفاله أو العائلة، وتستقبل الصالة حفلات أعياد الميلاد وتضم 3 غرف خاصة بالمناسبات الخاصة مع باقات للمناسبات.

ويذكر أن باونس تدير 26 صالة للقفز الحر في 9 دول حول العالم، وتمتلك “باونس الشرق الأوسط” أكبر منصات ترامبولين بالمنطقة وتتوزع صالاتها بكل من دبي، أبوظبي، العين، جدة. تحتضن كل صالة تحت ظلها أكثر من 80 منصة ترامبولين متصلة، إذ يمكن لهواة هذه الرياضة القفز والتحليق في الهواء لملامسة الحائط والارتداد مرة أخرى، ما يمنح إحساساً بقدر كبير من الترفيه والمتعة. وتوفر الصالة أيضاً مكاناً للجري الحر، وأكاديمية للطيران، ولعبة بيغ باغ، وذا وول (الحائط)، كما أن الترامبولين تناسب كافة هواة هذه الرياضة على اختلاف أعمارهم وقدراتهم البدنية من المبتدئين وإلى المحترفين.

باو

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.