انطلقت يوم أمس الأحد الموافق 10 فبراير الحالي القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة المنعقدة في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، والتي تستضيف أكثر من 4000 شخصية و30 منظمة دولية من 140 دولة، حيث سلطت القمة الضوء على عدة محاور رئيسية وهي مستقبل التكنولوجيا وتأثيرها على حكومات المستقبل، ومستقبل الصحة وجودة الحياة، والبيئة والتغير المناخي، والتعليم وسوق العمل ومهارات المستقبل، والتجارة والتعاون الدولي، والمجتمعات والسياسة، والإعلام والاتصال بين الحكومة والمجتمع.

ومن أبرز الشخصيات المتحدثة في القمة، رئيس جمهورية رواندا بول كاغامي، وإيبسي كامبل نائبة رئيس جمهورية كوستاريكا، و يوري راتاس رئيس وزراء جمهورية أستونيا،حيث أفتتح أعمال القمة العالمية للحكومات البروفيسور كلاوس شواب المؤسس و الرئيس التنفيذي لمنتدى الاقتصاد العالمي “دافوس”.

كما صرح الشيخ محمد بن راشد-نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي-بمناسبة انطلاق القمة “الإنسان هو محور اهتمام القمة وهدفنا الأساسي استشراف مستقبل القطاعات كافة لتطوير حياة أفضل للإنسان” و أضاف: “الاستعداد للمستقبل يتطلب حكومات تتمتع بمرونة عالية و جاهزية أفضل وقدرة على استثمار أدوات المستقبل”.

 

إيلاف العثمان

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.