أثارت النجمة الأميركية روز ماكجوان جدلا واسعا عند مشاركتها في عرض أزياء دار “Vivienne Westwood”، ضمن فعاليات أسبوع الموضة في لندن (London Fashion Week).

فقد ظهرت النجمة الشهيرة (45 عاما) على منصة العرض بملابس تحمل عددا من الشعارات السياسية، من أبرزها: “الديمقراطية” و”المفكرون الأحرار”، كما ظهرت بغطاء رأس يحمل كلمة “ملائكة”.

يذكر أن ماكجوان قدمت عددا كبيرا من الأعمال الفنية، منها: “Dead Awake” و”Conan the Barbarian” و”Rosewood Lane” و”Chosen” و”The Tell-Tale Heart”، وغيرها.

وماكجوان، التي كانت من أبرز ضحايا التحرش الجنسي في هوليوود خلال عام 2017، تصدت لتقديم برنامج وثائقي يحمل البرنامج اسم “Citizen Rose”، أو “المواطنة روز”، وتعرض من خلاله نظرتها للعالم، بصفتها فنانة وناشطة حقوقية.

ويعرض برنامج “Citizen Rose” على خمسة أجزاء على قناة “!E”، وستكون مدة الجزء الأول ساعتين، فيما عرضت الأجزاء الأربعة المتبقية لاحقا.

ويعرض البرنامج الوثائقي فصولا من مذكرات ماكجوان، بعنوان “Brave” “شجاعة”، ومشوارها الفني، والموسيقى التي تؤلفها بغرض الشفاء.

وتقول روز عن برنامجها الوثائقي الجديد: “اكتشفت أنني أرغب من خلال البرنامج أن أظهر كيف أنه باستطاعتنا أن نشفى من خلال الفن، حتى لو كنا محاطين بالشر، كما أرغب عبره أن أجري حديثا مع الجميع، خصوصا أنت المشاهد، حول نظرتك للأمور بشكل مختلف، وأن ترى الجمال في كل مكان”.

يذكر أن ماكجوان من أبرز الأصوات التي نادت بإطلاق هاشتاغ #MeToo في 2017، الذي شجع العديد من ضحايا التحرش الجنسي للحديث عن تجاربهن المؤلمة، ما جعلها تظهر على غلاف “شخصية العام” على مجلة تايم.

وتعد اتهامات ماكجوان ضد المنتج الفني هارفي وينستين من أكثر الاتهامات إثارة للجدل، لكونها فضحت غيره من الناس، إذ إنها غردت للمدير التنفيذي لشركة أمازون، جيف بيزوس: “أنا أخبرت مدير الاستديو أكثر من مرة، بأن وينستين اغتصبني، لكنه قال لي إنه لا يوجد أي دليل، وقلت له إن الدليل هو أنا”.

كما أن ماكجوان وجهت تغريدة أخرى لبيزوس، قائلة: “توقف عن تمويل المجرمين والمتحرشين”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني