تعدّ مجموعة ألامبرا من أشهر رموز الدار ودائماً ما كانت تتجدّد مع مرور الزمن بإبداعات مختلفة تتميّز بأناقة سرمدية. فقد ارتدت لوحة متنوّعة من المواد الطبيعة والرموز والألوان والأحجار العديدة فضلاً عن الأحجام المختلفة للحلى الزخرفية التي تزيّنها. إثر مرور خمسين عام على إطلاق أول عقد ألامبرا الطويل، تحتفل الدار بأناقة التصميم ورشاقته لتمنح المجموعة إشراقةً جديدة.

فينتاج ألامبرا

تتمّيز هذه المجموعة بأناقتها الفريدة السرمدية وهي مطابقة تماماً لأول قطعة ألامبرا أُبدعت في العام 1968. يتم تسليط الضوء على الحلى الزخرفية المتساوية الحجم بشريط من الحبيبات الذهبية بالإضافة إلى مجموعة راقية من المواد مما يجعلها من أشهر رموز دار فان كليف أند آربلز. من العقد الطويل إلى الساعة النسائية، تتحدّى مجموعة فينتاج ألامبرا تقلّبات الموضة والزمن بأناقة ورقيّ.

 

ماجيك ألامبرا

تجتمع حليات ألامبرا الزخرفية بمختلف أحجامها في رقصة فرحة. غير متماثلة وجريئة، تستمدّ هذه القطع بريقها من المزيج المتناغم للأشكال والمواد. مرصّعة بالماس، تبعث البهجة وتنشر الحظ من الوجه إلى المعصمين.

 

ساعات ألامبرا

تستعين الدار برمز الحظ الشهير لإثراء عالم ساعاتها بجمال ساعتي سويت وفينتاج ألامبرا الفريدتين من نوعهما؛ ساعتان خلّابتان تترجمان رمز ألامبرا برهافة استثنائية. وهذه الإبداعات التي تتخذ طابع قطع المجوهرات، تعيد تأكيد الأناقة السرمدية لحلية ألامبرا لتتّخذ موقعها الدائم ضمن المجموعة وتكمّل إبداعات الدار برشاقتها الرائعة

 

                  

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني