يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، ظهر غدٍ الأربعاء “المؤتمر السعودي للإصابات” ، والتي تنظمه مدينة الملك سعود الطبية، ويعد الأول من نوعه، تحت شعار “إنشاء نظام الإصابات السعودي: الأنظمة المتكاملة للإصابات وإنقاذ الأرواح”، ويتوقع حضور 1500 شخص من المهتمين في مجال الحوادث والإصابات.
وعبر المدير العام التنفيذي للمدينة د.أحمد العنزي عن سعادته بهذه الرعاية الكريمة من سمو نائب أمير منطقة الرياض، شاكرًا له على دعمه وتشجيعه الدائمين للقطاع الصحي بشكل عام، وللمدينة الطبية خاصة، وعن توفيره كافة الإمكانيات والأدوات لإنجاحه، على أن يخرج بشكل مشرف يعبر عن اسم المملكة العربية السعودية على مستوى العالم بهذا المجال.
وأوضح د.العنزي أن الهدف من هذا المؤتمر الدولي  معرفة كل جديد في مجال تشخيص وعلاج الإصابات ، ويتابع استراتيجيات الوقاية الأولية ودور المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة في الحد منها.
وأشار د.العنزي إلى استضافة المؤتمر لعديد من الخبراء والمتحدثين ممن هم من النخبة، وعلى المستويين المحلي والعالمي، يناقشون أحدث الدراسات والبحوث العلمية في مجال الإصابات، وآخر المستجدات وطرق التعامل معها.
ونوه د.العنزي إلى أن المؤتمر سيشهد مشاركة أكثر من 35 متحدثًا، بينهم نخبة من المتخصصين من مختلف أنحاء العالم، وسيقيمون ورش عمل مصاحبة، في عدة مجالات تشتمل على: جراحة الإصابات، الموجات فوق الصوتية، نظام الإصابات، آلية إنعاش حالات الإصابات ، الاستعداد للكوارث والاستجابة لها، تمريض الإصابات، تسجيل حالات الإصابات، وإصابات الأطفال.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.