Heterochromia iridis أو تغاير تلون القزحيتين هي حالة تشير إلى اختلاف ألوان العينين عن بعضهما وتعتبر حالة غير شائعة، وتحدث بسبب الاختلاف في توزيع صبغة الميلانين في العينين وتكون غالبًا بلا ضرر فعلي أي تكون مجرد سمة خلقية ولكن في بعض الحالات تكون ناتجة عن إصابة إحدى العينين أو بسبب مرض ما.

الاختلاف سمة جمالية

نلاحظ العديد من المشاهير الذين يتميزون باختلاف ألوان أعينهم عن بعضها ويبدو أحيانًا بأن هذا ما يبرزهم، فالعديد منهم ينجحون كممثلين أو عارضي أزياء أو في إحدى المهن أمام الأضواء، ففي هذه الحالة فإن لون الأعين المميز قد يزيد من مستوى شهرتهم وشعبيتهم ومدى تذكر الناس لهم فالعين بطبيعتها تمثل بلونها وشكلها مقياسًا من مقاييس الجمال فكيف إذن بأعين تلمع بألوان متباينة، ومن المشاهير الذي عرف بأنه لديهم Heterochromia iridis: Alice Eve, David Bowie, Kate Bosworth.

تظاهر وتزييف!

ينظر العديد لهذه الحالة باعتبارها أمرًا مميزًا وصفة تضاعف من جمال الشخص وربما لهذا السبب برزت إحدى العارضات وهي Sarah McDaniel التي أصبحت معروفة لدى العديد من الأشخاص بسبب لون أعينها المميز فإحدى عينيها لونها بني بينما الأخرى لونها أزرق، وذكرت McDaniel في العديد من المقابلات بأن لون عينيها مختلف بسبب Heterochromia iridis.

وتمتلك McDaniel العديد من المعجبين حيث يبلغ عدد متابعي حسابها في Instagram مليون متابع، ويمتدحها الكثيرون بوصفها “مميزة”، ولكن بعد مضي فترة من الزمن بدأت الشكوك تدور حولها فالكثير من الصور توضح بأن إحدى عينيها وهي العين الزرقاء لا يبدو وضعها طبيعيًّا بل يبدو اللون وكأنه لعدسة زرقاء، وفي تلك الفترة قامت إحدى المجلات الإلكترونية بعمل مقابلة معها وتم طرح الأسئلة باعتبار أن McDaniel هي حقًا لديها حالة Heterochromia وبعد نشر المقابلة ثار غضب الناس على المجلة حيث أشاروا بأنها لا تتقصى الحقيقة وأنها تعطي McDaniel منصة للكذب، وأشار العديد من الأشخاص إلى أن McDaniel خضعت مؤخرًا لعملية تحمل مخاطر عالية وذلك لتغيير لون إحدى عينيها لتصبح زرقاء وذلك عندما بدأ الناس بكشف كذبها، وأشاروا بأنها تفعل ذلك فقط رغبة بالاستمرار بعيش كذبتها التي مكنتها من البروز بشكل أكبر.

قدر مؤلم

لا ينظر كل الناس إلى حالة Heterochromia iridis باعتبارها سمة فريدة تزيد من جمال الشخص بل أنه في كثير من البلدان يُنظر للشخص الذي يعاني من هذه الحالة باعتباره شخصًا غريبًا يعاني من ابتلاء مشين، ففي كوريا الجنوبية نوقشت حالات واقعية لأشخاص يعانون بسبب حالة Heterochromia iridis ففي برنامج Hello Counselor الذي يعرض مشاكل أفراد المجتمع الكوري ظهرت سيدة في إحدى الحلقات برفقة ابنتها ذات الست سنوات تشتكي من أن كثيرًا من الأشخاص يتصرفون بشكل مشين أمام ابنتها التي لديها حالة Heterochromia iridis، فالبعض يقوم بتصوير ابنتها وكأنها إنسان غريب دون حتى أن يأخذ إذنًا من والدتها والبعض يتحقق من أن الفتاة بإمكانها النظر بعينها الملونة فيقومون بتحريك أصابعهم بالقرب من وجه الفتاة دون حتى أن يكونوا على معرفة بالأم فهذه التصرفات تحدث بشكل اعتيادي في الطرق والأماكن العامة، ويحدث ذلك بسبب أن إحدى عيني الفتاة لونها أزرق وهذا أمر نادر للغاية لدى الشعب الكوري مما يجعل الفتاة “غريبة” بالنسبة لأفراد المجتمع صغارًا كانوا أم كبارًا.

وتذكر الأم أنه في إحدى المرات قام رجل كبير بالسن بمناداتها وأشار لعين ابنتها الزرقاء وقال:” عينها غريبة، إنه مرض أليس كذلك؟، على الأغلب بأنها لا تستطيع النظر بعينها”، وتشير بأن هذه المضايقات المتكررة إضافة إلى نظرات الناس الغريبة تزعج ابنتها حيث تستمر بسؤال الأم عن سبب تحديق الناس فيها كما أنها بدأت تكره لون عينها فتقول لأمها بأنها تمنت ألا يكون لون عينها هكذا.

ثنائي متطابق

لطالما تعرض الطفل Madden  ذا السبع سنوات للتنمر بسبب اختلاف لون عينيه عن بعضهما إضافة بأن لديه شفة مشقوقة، ولكن ما جعله يتحسن ويتقدم للأمام هو حصوله على قط أليف مشابه له فالقط Moon يمتلك عينين مختلف لونها وتتطابق ألوان عيني القط مع عيني Madden، وتذكر والدة Madden أنها شعرت بالسعادة عندما رأت صورة للقط Moon ولاحظت فورًا مدى شبه أعينه بأعين ابنها فخططت بأن تأخذ القط لتربيته رغم أنه يتواجد في مأوى لإنقاذ الحيوانات يقع في منطقة تبعد عنهم أكثر من 1000 كيلومتر؛ فالمأوى كان في Minnesota بينما بيتهم يقع في Oklahoma ولكنها ذهبت وعادت برفقة القط الذي أصبح من أعز رفقاء ابنها.

وتقول أم Madden:”من المثير للاهتمام كيف لحيوان أليف أن يتمكن من تقليل شعورك بالوحدة”، وتضيف:” Moon يساعد Madden على أن يدرك أن كونه وُلِد مميزًا هو أمر رائع”.

وفي 2017 م نشر Madden مقطع فيديو قام بتصويره، يقول فيه:” لا تتصرفوا بقسوة مع الأشخاص الذين يبدون مختلفين بالنسبة لكم، نحن بالفعل قد مررنا بالعديد من الصعاب، أظهروا اللطف للجميع”.

تقرير: العنود الغريبي

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني