يقول الدكتور أنيس حداد أخصائي أمراض الذكورة والعقم عند الرجال لـ(روج) :”من الطبيعي أن يكون حجم إحدى الخصيتين عند الرجل أكبر من الثانية و في الغالب تكون الخصية اليمنى ، وفي الغالب لا يصاحبها  شعور بأي نوع من الألم حتى إذا كانت أحداهما أكبر “، مؤكدا أنه عند ظهور أي ألم مفاجئ لابد من استشارة الطبيب فورا لمعرفة الأسباب و اللجوء للعلاج.

كما يشير الدكتور أنيس إلى الأعراض التي يجب الانتباه لها و ما الذي على الرجل فعله إذا لاحظ أي ألم أو أعراض غير طبيعية:-

– التهاب البربخ: البربخ هو قناة خلف الخصيتين يحدث فيه ألم به عندما تصبح هذه القناة ملتهبة وغالبا ما تكون نتيجة للعدوى ويمكن أن تدل هذه المشكلة على الإصابة بالكلاميديا التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

– إلتهاب الخصية: يحدث التهاب الخصية بسبب العدوى بفيروس “النكاف” فإذا كان الرجل يعاني من آلام الخصية يجب أن يراجع طبيبه فهذه الحالة حيث أن هذه العدوى يمكن أن تضر الخصيتين.

– كيس البربخ: كيس البربخ هو كيس صغير مليء بالسوائل قد يظهر به مجموعة من الخرّاجات،  وهي غير ضارة وغير مؤلمة وتكون عبارة عن تّكون سوائل زائدة في القناة و يمكن أن تتكون أيضا أثناء تطور البربخ ، ولا يستوجب الأمر علاجها فغالبا ما تختفي تلقائيا ، أما إذا كانت الأكياس تسبب ألم فلابد من إزالتها جراحيا.

– القيلة: تشير القيلة إلى كيس يتشكل حول الخصيتين ويكون مليئا بالسوائل و في الغالب لا يتطلب العلاج كما يمكن للكيس المائي أن يشير إلى الالتهاب و في هذه الحالة يجب على الرجل زيارة الطبيب.

– دوالي الخصية:  وهي تضخم في الأوردة داخل كيس الصفن  وغالبا لا يتطلب الأمر التدخل العلاجي إذا لم تكن هناك أعراض إضافية ، و لكن من أضرار دوالي الخصية يمكن أن تخفض عدد الحيوانات المنوية مما تقلل من فرص الحمل.

في ذلك السياق يقدم الدكتور أنيس علاج في حال :

التهاب البربخ: إذا كانت الكلاميديا هي سبب التهاب البربخ فمن الضروري إستخدام المضادات الحيوية لعلاج العدوى و في بعض الأحيان قد يحتاج الأمر إلى رفع الصفن لتقليل التورم.

 التهاب الخصية: إذا تسببت العدوى المنقولة بالاتصال الجنسي بإلتهاب الخصية فمن الضروري تناول دواء لمكافحة العدوى إضافة لمسكنات الألم التي تساعد على تخفيف الشعور بالألم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.