ينقسم نظرة الدول العربية إلى التوائم إلى قسمين أحدهما يرى أنهما شيء جميل ومميز وفريد ورائع، وآخرين يرون أنه مكلف ماديا ومجهد للوالدين، ولكن في نيجيريا وتحديدا في بلدة Igbo-Ora والتي تقع على بعد 50 ميلاً من شمال مدينة Lagos والتي تضم 21% من سكان دولة نيجيريا، ويبلغ عددهم 92 ألف مواطن من قبيلة Yoruba ، ينظرون للتوائم كـ”هدية من الله والكيانات المزدوجة التي تحميها الأرواح”، فيما ترى القبائل المجاورة لهذه القرية أن التوائم نذير شؤوم.
ويشير علماء الأنثروبولوجيا إلى أن بلدة إيغبو أورا  لديها العديد من التوائم، إذ شارك العام الماضي أكثر من 2000 توأم خلال مهرجان حكومي للاحتفاء بهم، أما العدد الهائل من التوائم في القرية التي يُطلق عليها اسم “عاصمة العالم للتوائم” فيتوافق بشكل أساسي مع معتقدات اليوروبا.

وذلك ما ألهم المصور الفوتوغرافي Stephen Tayo البالغ من العمر 24 عاما والذي يعود أصله إلى  إيغبو أورا بأن يبدأ مشروعه في التصوير والذي يحمل عنوان lbeji والذي يسلط الضوء على نظره هذه القبيلة للتوأم.
وقال المصور النيجيري: “كان من المهم بالنسبة له أن يظهر كيفية التعاطي مع فكرة التوأم في ثقافتنا”، مضيفاً أن “القبائل الأخرى تعتبر التوائم بمثابة رجس من حقبة ما قبل الاستعمار وما بعده، لكن قبيلة Yoruba تعتبرهم نعمة”.
والتقط تايو الصور لأصدقائه وشخصيات من مجتمعه في منازلهم أو في شوارع لاغوس على مدى ستة أشهر، كما أنه لم يفرض على التوائم، أي نوع من الألبسة أو الألوان المعينة، بل سمح لهم بارتداء ما يحلوا لهم، إلا أن غالبية الأشخاص قرروا ارتداء الأزياء ذاتها، بينما حاول آخرون الوقوف أمام الكاميرا بتفاصيل مميزة، مثل تسريحة شعرهم وغيرها، وقديما كانت كانت قبيلة اليوروبا تعبد التوأم، إلا أن ذلك لا يحصل إلا عندما ينظر إليهم كوحدة، إذ يمنح التوأم في المعتقدات التقليدية حماية فائقة للطبيعة تمتد لتشمل العائلة والقبيلة. ولكن في حالة موت أحد التوأمين، فإن هذه الحماية تتلاشى، وكثيراً ما يقوم الأهل بتكليف “بابا لاو” أي الرجل في مكانة كاهن القبيلة، بصنع منحوتة خشبية لتمثيل التوأم المتوفي، ويٌعتنى بهذه المنحونة، وكأنها إنسان حقيقي.

ولا تشارك القبائل النيجيرية الأخرى معتقدات قبيلة Yoruba ذاتها التي تتعلق بالتوائم، إذ أشار تايو إلى أن بعض “الثقافات السابقة في العصر النيجيري تعتبر تعدد المواليد كنذير بيولوجي ونذير من الإرادة السيئة”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني