قدم مهرجان دبي للمأكولات هذا العام فعالية «رحلة في عالم المذاقات» لعشاق الطهي والمأكولات والتي وفرت لهم فرصة الاطلاع، عن كثب، على ألوان وفنون الطهي في المدينة. وخاض المشاركون رحلة استثنائية عبر 20 تجربة فريدة تضمنت مذاقات من حول العالم، وحصصاً لتعلم طهي أشهى الأطباق، ومقابلة أشهر الطهاة، والتعرف عليهم عن قرب، وربما الحصول على بعض أسرار وحيل الطهي الخاصة بهم.

انطلقت في 21 فبراير الماضي فعاليات الدورة السادسة من مهرجان دبي للمأكولات، والتي تستمر حتى 9 مارس الجاري، لتقدم لزوّار دبي وسكانها فعاليات مميزة وعروضاً ترويجية رائعة.

المظاهر الاحتفالية لمهرجان دبي للمأكولات 2019 انطلقت بعرض مبهر للألعاب النارية مساء الخميس 21 فبرابر، صاحبها احتفال باليوم الوطني للكويت (25 فبراير).

وقدم مهرجان دبي للمأكولات هذا العام فعالية “رحلة في عالم المذاقات” لعشاق الطهي والمأكولات، والتي وفرت لهم فرصة الاطلاع عن كثب على ألوان وفنون الطهي في المدينة.

وخاض المشاركون رحلة استثنائية من خلال 20 تجربة فريدة تضمنت مذاقات من حول العالم، وحصصاً لتعلم طهي أشهى الأطباق، ومقابلة أشهر الطهاة والتعرف عليهم عن قرب، وربما الحصول على بعض أسرار وحيل الطهي الخاصة بهم.

ويساهم هذا المهرجان في تعزيز مكانة دبي كعاصمة لفنون الطهي في المنطقة، وإبراز التنوع المميز الذي تمتاز به المدينة مع احتضانها لأكثر من 200 جنسية، وانعكاس ذلك على توفر مطاعم تقدم أشهى الأطباق العالمية، كما يسلط الضوء على الجانب الاجتماعى في دبي من خلال تجمع الأهل والأصدقاء على مختلف الموائد في مطاعم المدينة المتعددة.

ووجه المهرجان، الذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، الدعوة إلى الجمهور للاستمتاع ببرنامج حافل من الفعاليات والأنشطة المميزة على مدار 17 يوماً، والتي تتضمن على سبيل المثال “أسبوع دبي للمطاعم“، و”كانتين الشاطئ“، و”الجواهر الخفية“، كما مكن المهرجان، الجمهور من مشاهدة أشهر الطهاة وهم يعدون وصفات وأكلات مميزة ورائعة، بالإضافة إلى الاستفادة من العروض الترويجية في مراكز التسوق والمطاعم ومحلات السوبرماركت الكبرى.

وتعود لمهرجان دبي للمأكولات هذا العام العديد من فعالياته التي حظيت بشعبية كبيرة خلال الدورات السابقة، ومن بينها سوايب كانتين الشاطئ، وجواهر دبي الخفية، وأسبوع دبي للمطاعم، كما تتضمن هذه الدورة أيضاً فعاليات جديدة مثل “رحلة في عالم المذاقات”، و”قهوة مميزة بمذاقات حصرية”، بالإضافة إلى عروض خاصة في متاجر التجزئة وفعاليات ترفيهية في مراكز التسوق.

وقدم المهرجان مجموعة جديدة من الأنشطة والأحداث التي تقام لأول مرة، بينما تعود فعاليات أخرى نجحت في اكتساب شعبية على مدار الدورات السابقة، ومن بينها، swyp كانتين الشاطئ، وتعود إلى مهرجان دبي للمأكولات هذا العام فعالية كانتين الشاطئ برعاية swyp تحت عنوان “swyp كانتين الشاطئ”، وتقدم مناطق متخصصة تتضمن “منطقة الطعام” و”شارع شاحنات الطعام من سفن أب- فيدوز” 7UP-FIDO’s Food Truck Alley اللتين قدمتا للزوار تجارب ومذاقات متنوعة وشهية، بالإضافة إلى منطقة “المنصة الرئيسية” التي توفر للزوار الاسترخاء والاستمتاع بالأجواء الشاطئية ومشاهدة الأفلام في الهواء الطلق.

وأتيح للجمهور العديد من الفرص لمشاهدة عروض الطهي أو استعراض مهاراتهم في منطقة “منصة الطهي”، فضلاً عن مناطق أخرى ضمنت للزوار قضاء أوقات ممتعة في منطقة الألعاب الإلكترونية، وحديقة التسوق، ومنطقة ورش العمل، و”منطقة المرح”، و”منتزه ألعاب الأطفال”، و”منطقة الرياضة”.

واستقبلت فعالية “swyp كانتين الشاطئ” زوارها في موقعها المميز خلف “سنست مول”، من الساعة 12 ظهراً حتى 10 مساءً من الأحد حتى الأربعاء، ومن 12 ظهراً حتى 12 منتصف الليل أيام الخميس، ومن 10 صباحاً حتى 12 منتصف الليل أيام الجمعة، ومن 10 صباحاً حتى 11 مساءً أيام السبت.

وتضمنت فعاليات المهرجان إقامة دروس وحصص لتعلم فنون الطهي، بالإضافة إلى توفر قوائم طعام حصرية وغيرها.

وفي منطقة المأكولات Food Piazza، قدمت تلك المنطقة للأصدقاء والعائلات، مساحات تسلط الضوء على أفكار مطاعم ناشئة محلياً في دبي، بالإضافة إلى تجربة تناول الطعام على الشاطئ، وتضمنت خيارات طعام تتنوع بين المطبخ الإماراتي والمكسيكي، حيث تمكن الزوار من عيش تجربة القهوة الخاصة من”اكس شوت كوفي”، وتذوق الطعم الأصلي للكعك من “كعك المنارة” اللبناني، أو التلذذ بشطيرة برجر من المطعم الشهير “جورميت برجر كيتشين”، أو إنعاش حواسهم بأجنحة الدجاج المقلية من “فرينجز” أو تجربة طبق من المأكولات الشهية المدخنة في “مايتي كوينز”.

واستضافت المنصة الرئيسية في “swyp كانتين الشاطئ” مجموعة متنوعة من العروض الترفيهية، من بينها المسابقات، والعروض الترفيهية والحفلات الموسيقية، وكذلك الأمسيات السينمائية التي تقام من الأربعاء حتى السبت بدءاً من الساعة 8 مساء. أما منصة الطهي فهي أحد أبرز أنشطة كانتين الشاطئ، والتي استضافت مجموعة من الطهاة المحترفين المحليين، الذين قدموا عروضاً مشوقة لإعداد الأطباق الرائعة، وحصصاً تفاعلية لتعلم فنون الطهي بطريقة محترفة.

أما حديقة التسوق فقدمت للزوار مساحة للاسترخاء والراحة مع مقاعد المنتزهات التقليدية وأضواء احتفالية، احتوت على متاجر للمأكولات والمشروبات وأفكاراً لمأكولات مميزة مثل “يوغرت لاب” وغيرها.

وفي منطقة المرح، وهي أضخم مساحة في كانتين الشاطئ، والمفضلة للعائلات، تجمع الكبار والصغار للتمتع بالألعاب الإلكترونية وورش العمل وألعاب التحدي وألعاب الأطفال وممارسة الرياضة، وفي منتزه ألعاب الأطفال، تمكن الصغار من قضاء أوقات من اللهو والمرح في بيئة آمنة ومحمية، بينما تمكن الأطفال الأكبر سناً من المشاركة في أنشطة الرسم على القماش وتشكيل البالونات، وعروض خفة اليد، والرسم على القمصان وغيرها، من الأنشطة.

وصاحب المهرجان، تنظيم “مهرجان الجبن” في فندق وستن الميناء السياحي يومي 22 و23 فبراير، حيث كانت فرصة لتجمع محبي وعشاق جبن الموزاريلا والشيدر والبارميزان وغيرها من الأنواع الأخرى لخوض تجربة تذوق أكثر من 500 نوع من الجبن، وتمكن الكبار والصغار من تعلم إعداد وجباتهم بالاعتماد على أنفسهم في أجواء مرحة.

وتمكن عشاق الجبن من تجربة عينات مختلفة من جميع أنحاء العالم، ومعرفة المزيد عن الطرق المختلفة لصنعها، حيث عرض بائعو الجبن من جميع أنحاء دبي منتجات الألبان المختلفة، كما عقد خبراء صناعة الجبن حلقات عمل حول كيفية صناعة الجبن.

وفي واحد من أفضل مطاعم المنطقة يتوجه مطعم “كارنيفال باي تريزاند” إلى جمهور مركز دبي المالي العالمي الذي يمتاز بتنوع الجنسيات والثقافات المختلفة، ليكون بمثابة احتفال بالمأكولات الهندية، حيث يبتعد المطبخ الهندي من الصورة النمطية المتعلقة به، ويدخل العصر الحديث بكل أبهة من دون أن يفقد أياً من أصالته وعراقته التي يشتهر بها.

ويقدم “كارنيفال باي تريزاند” ترجمة عصرية للمأكولات الهندية في أجواء أنيقة وممتعة معاً، حيث تم تزيين المساحات الداخلية في المطعم بدرجات ألوان زاهية تتكامل بشكل رائع مع الأرضية والسقف من الخشب المصقول باللونين العاجي والأسود.

فالمرح هو العنوان الرئيسي الذي تندرج تحته تجربة زائري مطعم “كارنيفال باي تريزاند”، سواء أكان ذلك من حيث الديكور أو نوعية الأطباق.

ومن بين المطاعم التي تقدم لحظات لا تنسى يأتي “مطعم كيو في الوجهة السياحية الجديدة ذا بوينت”، حيث يستقبل المطعم الياباني المعاصر، الذي حقق نجاحاً كبيراً في “جولدن مايل”، الضيوف في موقعه الجديد مقدماً تجربة طعام يابانية لا تنسى. ويتمتع الفرع الجديد الذي يشغل طابقين بديكورات رائعة، بإطلالات مبهرة على الخليج العربي وعلى منتجع أتلانتس النخلة الشهير عالمياً.

ويتميز المطعم بموقعه الرائع ويضم أماكن للجلوس في الداخل وفي الهواء الطلق، مما يجعله خياراً مثالياً للقاءات الرومانسية، كما يضم “لاونج” في الطابق العلوي بتصميمات فريدة وعصرية على الطرازات اليابانية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني