كيشي يانا أو Keshi yená أو الجبنة المحشوة جميعها أسماء لطبق هو مزيج لذيذ من النكهات واللغات والألوان وبالتأكيد التاريخ.

ولد هذا الطبق في المستعمرة الهولندية جزيرة كوراساو Curaçao الكاريبية، وكحال أي جزيرة تختلط فيها الأعراق والألوان والثقافات، تم اختراع هذا الطبق بواسطة العبيد وذلك عندما كانوا أسيادهم يفرغون من تناول الجبن مثل Edam أو Gouda ويتركون لهم القشرة الخارجية. وعندها أخذوا قشرة الجبنة بعد إزالة الشمع الخارجي وتم حشوها ببواقي الأكل  والخضروات والفواكه المجففة والتوابل واللحم المطهو بالبهارات ويستخدم بالغالب الدجاج، وتخبز بالفرن وتقدم مع الأرز الأبيض أو الخضار، وتجسد مكونات الطبق تمازج النكهات والألوان والأشخاص في الجزيرة.

قد لا تبدو فكرة تناول بقايا الطعام والجبن جيدة، ولكنه يعتبر مزيج من النكهات اللذيذة للغاية، رغم أصول الطبق الذي يروي قصة العبودية المأساوية في كوراساو الا انه واحد من أكثر الأطباق التقليدية طلبًا من قبل السياح وخبراء الطهي.

 

.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني