الباريدوليا أو “Pareidolia” هي ظاهرة نفسية يستجيب فيها العقل لمحفز عشوائي، عادة ما يكون صورة أو صوت، حيث يقوم العقل بإدراك نمط مألوف بالرغم من أنه لا يوجد أي شيء في الحقيقة مثل تخيل صور للحيوانات في الغيوم، أو رؤية وجوه بشرية في بقع على الحائط، أو مثل الحادثة الشهيرة وهي تخيل وجه رجل على سطح القمر، أو سماع أصوات خفية في التسجيلات عند تشغيلها عكسياً.

على الرغم من أن هذه الظاهرة أكثر شيوعًا بين الأطفال، إلا أن بعض الأشخاص يحتفظون بالقدرة على رؤية ذلك في مرحلة البلوغ ، حيث يرون نمطًا غير موجود بالفعل. وتشكل أدمغتهم صورا بتفاصيل الأشياء الحقيقية.

ويستغل العديد من الفنانين الذين يختبرون هذه الظاهرة ويستخدمونها لصنع فن مثير للإعجاب من خلال إنشاء أعمال كاملة من هذه الأوهام. وهذا ما قامت به الروسية الفنانة Anna Chvindt بصنع فن رائع من خلال إنشاء لوحات كاملة من جدران متداعية. لمخلوقات خرافية وحيوانات وحتى لشخصيات بشرية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.