تعتزم “جولي شيك”، المتجر الالكتروني الرائد في الشرق الاوسط، الاحتفال بالذكرى السنوية السابعة لانطلاقها من خلال حملة ترويجية تستمر أسبوعاً كاملاً تحت شعار “شارك وادعم”. وتشمل الحملة التي انطلقت بشكل تدريجي منذ 8 مارس وتصل الى قمة التشويق يوم 15 مارس الجاري، على أسعاراً مخفضة ولمدة محدودة على نحو مليون غرض وفرص للفوز بآلاف الجوائز والهدايا القيمة، بما في ذلك الجائزة الكبرى وهي عبارة عن سيارة فاخرة تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي.

وقال محمد جبري، نائب الرئيس للتسويق في “جولي شيك” في منطقة الشرق الأوسط: “يمثل احتفالنا بالذكرى السابعة أهمية قصوى بالنسبة لنا حيث أردنا أن نحتفل بذكرانا السنوية بشكل مميز هذا العام لما يشكله الرقم 7 في حياتنا كونه اليوم الاخير من الاسبوع ويمثل الانطلاقة نحو الغد وفي نفس الوقت لحظة للمراجعة واخذ العبر من الماضي.”

وأوضح محمد جبري؛ تقديراً لعملائنا الأوفياء ومن أجل مكافأتهم على تعاملهم المستمر معنا على مدى السنوات السبع الماضية تم إنشاء صفحة خاصة بهذه الحملة الترويجية تحتوي شمعة الاحتفال بالذكرى السنوية يمكن للعملاء نشرها على حساباتهم على شبكات التواصل الاجتماعية. وفي كل مرة يقوم بها شخص ما بإضاءة الشمعة باستخدام رابط معين، يتلقى كل من صاحب الشمعة والشخص الذي أضاءها رقماً تسلسياً خاصاً به، وبالتالي، كلما زاد عدد الأشخاص الذين “يدعمون” الآخرين، كلما زادت الفرص المتاحة للجميع للفوز بالجائزة الكبرى التي سيتم اختيار الرقم التسلسي الفائز بها بشكل عشوائي في نهاية الحملة في 20 مارس.

وفي سياق متصل أكد محمد جبري على سعي “جولي شيك” لإعطاء الاولوية دائماً لتجربة العملاء حيث نعمل دائما وبشكل حثيث لجعل تجربة التسوق مريحة وملائمة قدر الإمكان للعملاء، مشيراً إلى تقديمها باقة من الضمانات الرائدة في هذا الجانب، بما في ذلك إمكانية إرجاع المشتريات في غضون 15 يوماً واسترداد مبلغ الشراء بكل سهولة ودون أية اشتراطات أو قيود مسبقة، إضافة إلى خدمة توصيل مخصصة تم تدشينها في المنطقة العام الماضي، والتي تتضمن إمكانية طلب توصيل المشتريات في اليوم التالي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.