انطلقت امس الأربعاء بمدينة الرياض بطولة الفرسان المحترفين لقفز الحواجز، والتي نظمتها مدرسة الفروسية الدولية، في مقرها بحي الملز، تحت إشراف الاتحاد السعودي للفروسية، وتستمر حتى يوم السبت المقبل، كأول بطولة من نوعها في المملكة.

وشهدت البطولة، التي تبدأ في الرابعة عصرا خلال أيامها الأربعة، العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية، التي أعدتها مدرسة الفروسية لجمهور البطولة والمشاركين فيها، بالإضافة إلى عدد من الجوائز القيّمة للفائزين والأبطال.

وشملت البطولة عدة أشواط؛ منها السرعة والاثارة، وبطولة الأطفال، وشوط الجائزة الكبرى للمحترفين، وغيرها من الأشواط التي يتنافس فيها الفرسان من أجل تحقيق اللقب المتميز للبطولة والفوز بجوائزها المتنوعة.

وتسعى مدرسة الفروسية الدولية من خلال البطولة إلى تسليط الضوء على رياضة الفروسية لقفز الحواجز وفرسانها المحترفين، من أجل تشجيع الشباب والأجيال الجديدة على ممارسة تلك الرياضة العربية الاصيلة، بما يواكب أهداف رؤية المملكة 2030.

ويذكر أن مدرسة الفروسية الدولية، المنظمة والمستضيفة للبطولة، أحد أهم وأبرز مراكز تدريب الفروسية بالمملكة ودول الخليج العربي، حيث تحتوي على عدد من المضامير والحواجز ذات المقاييس الدولية للتدريب على رياضة الفروسية، وهي أول مدرسة في المملكة تعنى بتدريب هواة الفروسية من مختلف الأعمار.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.