يعتبر البعض الأوهام البصرية ممتعة ورائعة لأنها تخدع الدماغ في إدراك الأشياء بطريقة مختلفة عما هي عليه بالفعل، لكن الأوهام البصرية تذكرنا بأن الأشياء التي نراها ليست دائما كما تبدو.

وهذا ما أبدع فيه Oleg Shupliak الفنان الأوكراني البالغ من العمر 52 عاما والذي كان طالبا في الهندسة المعمارية، وتعلم كيفية إنشاء صور داخل صور أخرى. وكان مفتونا بهذه التقنية، بدأ في وقت فراغه في رسم شخصيات شهيرة من الفن والثقافة داخل تفاصيل مليئة بالمناظر الطبيعية، وهكذا ولدت الأوهام البصرية.

وتملك هذه لوحات أوليغ كميات من الجمال يأتي على مراحل لأنها تحتوي على تفاصيل فنية معروضة ولكن الجزء الأكثر روعة هو أنه كلما حدقت بها كلما رأيت أكثر.

يرسم أوليغ شوبلانك في لوحاته شخصيات مشهورة من الفن والثقافة وحتى العلوم، مثل: دافنشي وجون لينون وفان غوخ وسلفادور دالي ونيوتن وغيرهم الكثير، وبالتالي فإن هذه اللوحات تبدو بالفعل مألوفة بالنسبة لنا على الرغم من أننا نراها للمرة الأولى.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.