حافظت الدوامة القطبية على تجميد بحيرة ميشيغان في معظم فصل الشتاء. على سبيل المثال، في شيكاغو، إلينوي، وصلت درجات الحرارة إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر خلال ذروة البرد، مما تسبب في تكوين أرفف جليدية على البحيرة تشكلت من موجات تحطمت فوق أكوام الجليد الحالية ليحول المنطقة إلى قطعة من أرض العجائب السحرية في South Haven.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني