شارك الفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين المصريين جمهوره ومحبيه عبر حسابه الرسمي على تويتر بتغريدة، رد من خلالها عن الفنانة أحلام التي بعثت برسالة له لإنهاء أزمة النجمة شيرين عبد الوهاب مع نقابة الموسيقيين.

وغرد أمير الغناء العربي قائلا: “الفنانة الكبيرة أحلام تقديري واحترامي لك ولروحك الطيبة الواضحة في رسالتك بخصوص شيرين، التي أعتبرها أختا بل ابنة، وأحترم موهبتها جدا، وهي تعلم ذلك حين أبرمت الصلح بينها وبين الراحل حسن أبو السعود في منزلي بعد وقفها وقمت فعلاً بتوجيهها كأب مثلما قلت أنت في آخر مشكلة لها، وحضرت معها التحقيق بنفسي ونصحتها بالامتناع عن الكلام غير المحسوب حفاظا علي ما وصلت إليه من نجومية”.

وأضاف: “لكن هذه المرة المزاح في نطاق الأمن القومي وصورة مصر أمام الوطن العربي، والموضوع ليس في يدي، هناك تحقيق من مجلس الدولة والنقابة والقرار ليس قراري رغم من شخصنتها للموضوع”.

يشار إلى أن مجلس نقابة المهن الموسيقية، أصدر قرارا بإيقاف شيرين عبد الوهاب بعد تقدم عدد من المذكرات ضدها لمجلس نقابة الموسيقيين، يفيد بأنها أطلقت تصريحات اعتبرها البعض مسيئة لمصر، وبناء عليه تم تحويلها للجنة تحقيق ستثمل أمامها يوم الأربعاء المقبل.

هذا و شاركت النجمة شيرين عبد الوهاب جمهورها ومحبيها عبر حسابها الرسمي على تويتر، بعدد من التغريدات وجهت من خلالها رسالة لأهل مصر، أوضحت من خلالها كل ما جرى خلال الأيام الماضية، والذي سبب لها أزمة كبيرة وصلت لتحويلها إلى التحقيق وإيقاف نقابة المهن الموسيقية لها عن الغناء.

وقالت شيرين: “عاوزة أتكلم من قلبي مع كل واحد من أهل بلدي الحبيبة، ومن أهلي وأصدقائي وزملائي؛ اللي قدروا يفهموا ويصدقوا إني لا يمكن أسيء لبلادي اللي أنا كلي من خيرها ولا يمكن أنكر فضلها عليا، بجد باشكركم وباحبكم، وبعتذر للي أساء فهم كلامي من كل قلبي”.

وتابعت “بالنسبة للقنوات المأجورة من خارج مصر، اللي خدت كلامي وخرجته عن سياقه تماماً وحاولت تستغله ضد بلدي؛ بقولهم إن بلدي خط أحمر، وعمركم ما هاتفرقوا بيني وبينها”.

وأضافت “أحب أوضح لكل الناس اللي حقهم يعرفوا إن ما كُتب عني في الصحافة ونُسب لي غير صحيح بالمرة، وتقدروا تتحقوا من صحة كلامي من الفيديو الموجود مع أنه ممنتچ عن قصد علشان يطلعني غلطانة”.

وأوضحت “ما قيل على لسان النقابة والصحافة إني قلت: “أنا هنا أتكلم براحتي عشان اللي بيتكلم في مصر بيتحبس”، وطبعاً ده مش حقيقي، وماقلتهوش، لأن الكلمة بتفرق! اللي قلته نصاً وهو موجود بالفيديو: “أنا هنا أتكلم براحتي عشان في مصر ممكن يسجنوني” – فيه فرق كبير بين الجملتين!”.

وأنهت حديثها قائلة: “أنا كنت بتكلم عن موقف شخصي لما هزرت على المسرح من قبل ورُفعت عليا دعاوى وصدر حكم بسجني سنة وسددت كفالة، واستأنفت واتلغى الحكم في الاستئناف! وبعدين أترفع عليا جنحة مباشرة عن نفس الواقعة، وأتحكم فيها بعدم اختصاص القضاء المصري بما وقع في الشارقة؛ هذا ما كنت أقصده والله أعلم بالنوايا بحبك يا بلدي مهما حصل، ودايماً #تحيا_مصر”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.