أعلنت منصة السفر الرقمية السعودية “المسافر” ، عن بدأ التقديم للمرحلة الثانية من برنامج جدارة السعودي لتنمية الكوادر الوطنية في مؤتمر STEP الذي أقيم مساء أمس الاثنين 25 مارس الحالي، و قد أسهم البرنامج التدريبي للدفعة الأولى التي انتهت في فبراير 2019 في تنويع المعارف و المهارات الإبداعية لعشرين من الشباب العرب الطموحين و إعدادهم لمسيرة مهنية ناجحة في أهم قطاعات الأعمال الرقمية و التكنولوجية.

و يأتي برنامج جدارة دعماً لرؤية المملكة 2030 لتحقيق مجتمع نابض بالحياة، و اقتصاد مزدهر و أمة طموحة، و تعزيز مهارات الشباب العربي، و تلبية احتياجات سوق العمل العصري على المستويين الإقليمي و العالمي و تشجيع الشباب على أداء دورهم المستقبلي الهام، و ذلك من خلال توفير المعلومات و الخبرات التي تدعمهم و تساعدهم على تحقيق النجاح و الازدهار.

و في هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر القابضة عبد الله الداود: “نؤمن بأهمية إتاحة السفر للجميع، و نحن فخورين بالتقدم الذي تم تحقيقه مع دفعة برنامج جدارة الأولى و قدرتنا على دعم رؤية المملكة 2030 و سد الفجوة بين التعليم الأكاديمي و عالم الأعمال؛ فقد تم إنشاء مبادرة جدارة لدعم الشباب العربي و تطوير المواهب المحلية المختصة من القطاع الخاص في الشرق الأوسط، و نتطلع إلى المزيد من رعاية المواهب المبتكرة التي تطمح إلى تشكيل مستقبل المنطقة العربية و تعود بالنفع على الاقتصاد و المجتمع”.

و أضاف الداود مؤكداً: “على أن الخريجين اكتسبوا العديد من المهارات الريادية من خلال تدريب وظيفي مكثف، تحت إشراف مجموعة من أهم خبراء القطاع الرقمي على المستوى الإقليمي و الدولي، و تم تدوير المشاركين بين اختصاصات مختلفة في الوحدة، و ذلك لحصولهم على خبرات متنوعة تشكل لديهم صورة كاملة عن كيفية عمل هذه الاختصاصات معاً على المستوى المؤسسي”.

من جهتها أضافت رئيسة برنامج جدارة ليلى العمران أن برنامج جدارة هو شهادة على تطوير بيئات العمل في المنطقة العربية، حيث يشجع على التنويع الضروري للمواهب العربية الشابة عبر تزويدهم بالمهارات المطلوبة في العالم الرقمي و محادثات ملهمة من خبراء و متخصصين من كبرى الشركات العالمية، حيث حصل أكثر من 50% من خريجي جدارة على وظائف بدوام كامل في مجموعة الطيار، كما حصل 30 % على وظائف في مختلف قطاعات التكنولوجيا في مبادلة، شركة مطارات الرياض، و أكبر الشركات الاستشارية، مع العديد من الشركات العالمية في دورة جدارة الثانية في 2019″.

و قال رئيس قطاع السفر في شركة Google بمنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا بلال قباني: ” مع المهارات الجديدة، تأتي الفرص، و لهذا السبب شاركنا في الدورة الأولى من برنامج جدارة سعياً لمساعدة الشباب على إتقان المهارات اللازمة للنجاح في مهن المستقبل، و نجدد تعاوننا مع برنامج جدارة عبر تقديم سلسلة من الدورات التدريبية للمهارات الرقمية الأساسية”.

و أكد رئيس قسم المشاريع بالشرق الأوسط “يوداسيتي” محمد عرب أن برنامج جدارة نجح في دورته الأولى بفضل تصميم البرنامج الفريد من نوعه بالإضافة إلى الشركاء الإستراتيجيين و مديري البرنامج، و هذه هي الثلاثة أعمدة الرئيسية التي تضمن النجاح إن حصلت عليها، و تكمن أهمية وجود برامج مثل جدارة في سد الفجوة بين الخريجين الجدد بدون خبرة عملية و دخولهم في مشهد متغير لبيئات العمل.

و يذكر أن الدورة الأولى بدأت في سبتمبر 2018م و انتهت في فبراير 2019م، بالشراكة مع جوجل و تويتر و أماديوس و يوداسيتي و مايكروسوفت، و قد حصل 20 خريجاً على تدريب مكثف خلال العمل بإشراف إحدى أكثر العقول براعة في مجال الأعمال الرقمية المحلية و العالمية، فكان برنامج جدارة نقطة الانطلاق المهنية لهم بالشرق الأوسط، و بدأت مرحلة التقديم للدفعة الثانية من البرنامج في سبتمبر 2019م.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني