لترغيب طفلها بتناول الأكل الصحي قامت Laleh بصنع طعامه على شكل شخصيات محببة في الأفلام والقصص والرسوم المتحركة. وخلال اعدادها للطعام كانت Laleh تتحدث لطفلها Jacob عن فوائد محتويات الأكل وبنهاية الحديث تنتج طبق شهي للعين وللفم.

ومن منطلق إلهام الأمهات للإبداع في المطبخ كانت Laleh تنشر ابداعاتها على الـ Facebook، وكانت تتلقى العديد من الردود الإيجابية، وفي غضون شهر أصبحت صفحتها مشهورة واكتسبت اهتماما إعلاميا من جميع أنحاء العالم من محطات وبرامج ومجلات عالمية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني