لا يغيب عن تفكير المرأة الاهتمام بالجمال والإطلالة الجذابة حتى المرأة الحامل تحرص أيضا خلال فترة الحمل على الاعتناء ببشرتها وجمالها ، لذلك تتساءل العديد من النساء الحوامل عن الخطوات الجمالية التي يمكنهن القيام بها والتي تعتبر آمنة بالنسبة إلى وضعهن والأمور التي يجب تجنبها في هذه الفترة خوفا من أن تؤثر على صحة الجنين.

في هذا الإطار توضح الدكتورة جيهان فاروق أخصائية الأمراض الجلدية والمتخصصه في علاج القرح لـ(روج) إن التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسد المرأة خلال فترة الحمل تؤثر بشكل ملحوظ على بشرتها ويمكن أن تؤدي إلى ظهور البثور و حب الشباب أو البقع أو الكلف كما أن العديد من النساء يعانين من الحكة و الجفاف على بشرتهن خلال فترة الحمل ، وقد تلجأ بعض النساء الحوامل إلى الصنفرة خلال الحمل، وتشرح الدكتورة جيهان أهمية الصنفرة وكيفية عملها  :

– المهمة الأساسية لصنفرة الوجه هي التخلص من طبقات الخلايا الميتة الموجودة على سطح البشرة.

– تساعد في التخلص من آثار البثور و حب الشباب.

– تساعد على التقليل من عمق التجاعيد الموجودة حول الفم و العينين.

– تساعد في تجديد خلايا البشرة و إعادة المظهر النضر إليها

–  تعمل على امتصاص المغذيات والفيتامينات الموجودة في الكريمات المخصصة للعناية بها و التي تضعها المرأة على بشرتها بعد الصنفرة.

ولكن تحذر الدكتورة جيهان من أن جلسة صنفرة البشرة قد تحتاج تخديرا موضعيا أو عاما مما يجعل الصنفرة غير آمنة خلال الحمل لأن للتخدير آثار سلبية على الأم و على الجنين بجانب الآثار السلبية التي يمكن أن تسببها المواد الكيميائية التي تستعمل خلال هذه العملية و خطر إصابة الأم بعدوى جلدية خلال جلسة الصنفرة. وتنصح بتأخير اللجوء اليها إلى ما بعد الولادة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.