يعاني الطفل التوحدي من بشرة حساسة جدا لذلك من المهم أن تختاري ما يناسبه وأيضا ما يريحه خاصة وان تفاصيل الملابس قد تثيره فيحاول نزعها لذلك من المهم مراعاة شروط معينه عند اختيار ملابسه.

من الضروري المحافظة على درجة حرارة جسم الطفل في حال وسط طبيعي حيث أن الحرارة والرطوبة من العوامل الهامه المثيرة لحساسية بشرته. لذلك عليك مراعاة عند المبالغة في تكتيف الطفل بملابس ثقيلة خاصة في فصل الشتاء فقد يؤدي ذلك لتهيج الجلد وتهيئه لزيادة الحساسية بسبب زيادة التعرق وكذلك إثارة مسببات الالتهابات الجلدية الفطرية او الجرثومية.

حددي ما يثير حساسية طفلك في الألبسة سواء كانت :

  • نوع القماش
  • الصبغة والألوان المستخدمة
  • او المعادن الموجودة ببعض الملابس مثل السحابات والأزرار المعدنية اوالحليات أو الاحزمة وغيرها

كيف تتجنبين حساسية طفلك تجاه الملابس :

  • اختاري القطن والذي عادة لا يثير الحساسية ويناسب بشرة طفلك
  • أيضا ممكن لطفلك ارتداء الحرير فهو من النادر ان يتسبب في تحسس طفلك
  • بالنسبة للتحسس من الملابس الصوفية في الشتاء ، فمن الأفضل أن يرتدي تحتها فانيله داخلية قطنية بكم لتحميه من الاحتكاك بها ، والابتعاد عن الملابس ذات الرقبة العالية.
  • إغسلي القماش بالماء بشكل جيد للتخلص من بقايا مواد التنظيف والمواد الكيميائية الاخرى خاصة الملابس الداخلية.
  • بعد غسل الملابس أنقعيها في ماء مضاف نقط الليمون او الخل الابيض لعدة ساعات بعد ذلك اغسليها بالماء العادي وجففيها.
  • استخدمي الكريمات المرطبة الخاصة بالجلد الحساس.
  • تجنبي البوليستر و النيلون والاكريلك

كما أن هناك عوامل اخرى تسبب لطفلك الحساسية يجب الإنتباه لها ومراعاتها :

  • السمنة لأنها تساعد على زيادة التعرق والاحتكاك اكثر وبالتالي تؤدي إلى الحساسيه.
  • زيادة التعرق عند الطفل والذي يتفاعل مع بعض الاصباغ او بعض المواد الكيماوية بالقماش ويسبب الحساسية للطفل .
  • الملابس الضيقة والكاتمة والتي تمنع تنفس البشرة .
  • الكدمات الموجودة بالجلد .
  • الاحتكاك المتكرر والاصابات الجلدية .

عند ظهور أي من أعراض التحسس أو التهيج على بشرة طفلك من الضروري اللجوء للطبيب لمعالجتها فورا لأانها تؤثر بشكل كبير على الصحة النفسية لطفلك التوحدي .

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني