يقول الدكتور موسى كاظم أخصائي الطب الرياضي و جراحة العظام لـ”روج أن  كل من يعاني من التهاب في المفاصل يحتاج إلى برنامج رياضي خاص و ذلك لأن الحالة المرضية تتطلب التخلي عن بعض الرياضات و التركيز على نوع معين منها حتى لا تعود الرياضة بأضرار صحية على الجسم.

و يستعرض الدكتور كاظم الرياضات ألأنسب لالتهاب المفاصل في حال العودة لممارسة الرياضة وهي :

– تمارين الحركة: تعتبر تمارين نطاق الحركة مهمة في حال المعاناة من التهاب المفاصل لأنها تعمل على التخفيف من التيبس و تزيد من قدرة الجسم على تحريك المفاصل عبر نطاق كامل من الحركة وهي تتضمن تمارين لتحريك المفاصل عبر نطاق الحركة العادية مثل (رفع الذراعين فوق الرأس أو دفع الكتفين إلى الأمام و الخلف).

– التمارين الهوائية أو تمارين التحمل: يمكن أن تساعد هذه التمارين على تحقيق اللياقة البدنية التي تلعب دورا هاما في تحسين صحة القلب و الأوعية الدموية بالإضافة إلى المساعدة في السيطرة على الوزن و منح الجسم المزيد من القدرة على التحمل كما أنها تمنح الجسم الطاقة التي يحتاج إليها من أجل القيام بمختلف المهام و الأنشطة اليومية على أكمل وجه مثل (المشي , الجري , ركوب الدراجة و السباحة وغيرها من الرياضات الخفيف و التي لا تجهد الجسم).

– تمارين التقوية: تساعد تمارين التقوية على بناء عضلات قوية لدعم المفاصل و حمايتها فإنها تكون مفيدة لعلاج التهاب المفاصل حيث تعتبر تدريبات الوزن مثالا جيدا على تقوية المفاصل وأيضا تساعد في الحافظ على قوة عضلات الجسم.

– أنشطة أخرى تعزز من توازن الجسم: يمكن لأي حركة لطيفة وغير قوية ومعتدلة أن تساعد في علاج التهاب المفاصل مع ضرورة تجنب التمارين التي تزيد من الضغط على الجسم ومن هذه الأنشطة (تمارين اليوغا و التاي تشي) حيث أنها تعزز من توازن الجسم و تساعده على منع السقوط و تقوية العضلات.

كما ينصح الدكتور موسى بضرورة  استشارة الطبيب عند الرغبة بممارسة أي نشاط جسدي للتأكد ما إذا كان تمرينا مناسبا أم لا مع أهمية تجنب الوضعيات أو الحركات التي يمكن أن تسبب الألم و الضغط الزائد على الجسم.

ويؤكد الدكتور موسى أيضا على أهمية الكشف المبكر عن التهاب المفاصل مما يساعد في العمل على تحسين حالة المريض .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني