تعتبر سريلانكا الواقعة جنوب شرق آسيا من أهم الوجهات السياحة العالمية لغناها بالمناطق الطبيعية الخلابة التي مازالت محافظة على رونقها الخاص، المتنوعة ما بين الرمال الذهبية والمياه الكريستالية المذهلة، فضلا عن التراث الغني، وعدد كبير من الكنوز الثقافية، حيث إنها موطن لحضارة قديمة وعريقة، يعود تاريخ بنائها إلى حقبة الاستعمار البرتغالي والهولندي والإنجليزي للبلاد، فهي من أفضل الوجهات السياحية في فصل الصيف.

و تحتضن سريلانكا العديد من المناطق السياحية ذات المناظر الخلابة مثل:

-كولومبو:

تعد كولومبو من أجمل وأكبر الأماكن السياحية في سيريلانكا، بالإضافة إلى كونها العاصمة، فهي تضم العديد من الأماكن التي تستحق الزيارة كالمنتزهات والشواطئ وأماكن التسوق العصرية وغيرها، ومن أبرزها حديقة بديغانا و الينتد ومعبد بيلانويلا رجاماها فيهاريا، وقلعة جالي، وجبل لافينيا، ومتحف كولومبو الوطني، وحديقة الحيوان الوطنية.

-غالي:

و هي عاصمة الإقليم الجنوبي وعاصمة مقاطعة غالي، وهي رابع أكبر مدينة في سريلانكا، وتعد واحدة من مناطق الجذب السياحي الشهيرة، ومن أشهر معالم مدينة غالي الحصن التاريخي الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن السابع عشر، لكنه ليس المعلم السياحي الوحيد، فهناك أيضا العديد من الأبنية الجميلة والمنازل التي يمتلك الأجانب ثلثها تقريبا.

-سيجيريا:

من أجمل مدن سريلانكا، وتعد واحدة من المواقع الأثرية المهمة بها، وهي تطل على هضبة بارتفاع 180 مترا تقريبا، وتعرف هذه الهضبة باسم صخرة الأسد، وتطل سيجيريا أيضا على أدغال كثيفة في أسفل المنحدر، ويمكن الوصول إلى سيجيريا من خلال السلالم والممرات التي حفرت في صخرة الأسد.

-كاندي:

تعتبر واحدة من أجمل وجهات السياحة في سريلانكا حيث يقصدها الكثير من السيّاح لقضاء عطلة هادئة والتمتع بالمناظر الطبيعية وزيارة الأماكن السياحية ومنها: بحيرة كاندي الشهيرة وميتم الفيلة والحديقة النباتية الملكية التي تشتهر بكونها تجمع العديد من بساتين وأشجار الفاكهة، كما تشتهر كاندي بأنها موطن للعديد من المعالم الأثرية من بينها معبد ” Tooth Relic”.

-نوراليا:

من أجمل مدن سيرلانكا وواحدة من مناطق السياحة الهامة بها، وتتميز بطبيعتها الخلابة ومناخها اللطيف، وهي غنية بالأماكن السياحية كالشلالات والبحيرات والمنتزهات ومنها بحيرة جريجوري نوراليا وحديقة فيكتوريا وشلال لوفرز ليب وحديقة هاكغالا النباتية.

-بولوناروا :

من أشهر المدن التاريخية في سيرلانكا، وهي ثاني أقدم الممالك بها، ويعود تاريخ بناء هذه المدينة القديمة التي تحوي آثارا في حالة جيدة للغاية، إلى القرن الثاني عشر.

-ميريسا:

وتقع على الساحل الجنوبي لسيرلانكا، وهي واحدة من أجمل الوجهات الشاطئية بالبلاد، وتشتهر بأنها أفضل الأماكن لمراقبة غروب وشروق الشمس في سيرلانكا.

-هيكادوا:

تقع على الساحل الجنوبي لسريلانكا وهي معروفة بشواطئها وشعابها المرجانية التي تتيح للزوار خيارات الغطس والتمتع بالشمس والتمتع بالرحلات بالقوارب والتجديف بقوارب الكاياك والرياضات المائية المختلفة مثل: ركوب الأمواج والتزلج على الماء ومشاهدة الدلافين.

-قلعة جالي:

وهي أحد أبرز المعالم السياحية في سريلانكا، وقد بنيت من قبل البرتغاليين في 1588، وتتميز بأسوارها التاريخية وشوارعها الضيقة الساحرة والمنازل القديمة والمباني التاريخية، مع مجموعة متنوعة من المتاجر والمعارض الفنية والمطاعم.

-حديقة يالا الوطنية:

وهي عبارة عن محمية طبيعية للحياة البرية، وتضم أعدادا كبيرة من الحيوانات البرية المختلفة، كما أنها موطن لـ215 نوعا مختلفا من الطيور من بينها 7 أنواع موطنها الأصلي هو حديقة يالا الوطنية.

-معبد بوذا بنتوتة:

تأسس عام 1734، ويقع على بعد 6 كيلومترات من مركز مدينة بنتوتة، ويعد من أهم حلقات الوصل في الأنشطة الدينية البوذية في سيرلانكا حيث يقصده العديد من الزوار من مختلف دول العالم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.