لأن موسم الصيف والعطلات اقترب ، والكثير منا يبحث عن أماكن جديدة لزيارتها والتمتع فيها ، اخترنا لكم مدينة روما لأنها مليئة بالمعالم التاريخية والفنية الجميلة التي يعود تاريخها إلى ما قبل 2700 عام، وهي مدينة لا يكفي القضاء فيها أيام قليلة بل يجب الذهاب إليها مع التخطيط المسبق لزيارة كافة مواقعها الأثرية والجميلة ومن تلك المناطق منها مسرح الكولوسيوم، المنتدى الروماني، البانثيون (معبد الآلهة) وغيرها من الأماكن وإليكم أفضل الأماكن السياحية في روما:

الكولوسيوم

يعتبر الكولوسيوم مكان لإقامة المسابقات والقتال والمصارعات قديما وهو  أحد أكبر الهياكل التي تعود الى الامبراطورية الرومانية.

المنتدى الروماني

يعد المنتدى الروماني مركزاً للعديد من الأبنية الحكومية الرومانية الهامة آنذاك. تقع العديد من أقدم أبنية روما التراثية فيه، وكانت تقام فيه الاحتفالات الشعبية والانتخابات الحكومية. وقد تحوَّل فيما بعد إلى ميدانٍ عامٍّ يجتمع فيه سكان روما بأعدادٍ كبيرة لأغراضٍ تجارية وسياسية وقانونية ودينية.

هضبة بالاتين

هي إحدى هضاب روما السَّبع، وتُعدُّ إحدى أقدم أجزاء روما القديمة، عاصمة الإمبراطورية الرومانية. تقع الهضبة فوق المنتدى الروماني القديم، وتعتبر مكان مراقبة رائع لسيرك ماكسيموس، وأفضل مكان للاستماع للروايات والأساطير بشأن نشأة واسم روما.

السلالم الإسبانية

عبارة عن درج واسع يعج دوما بالسياح وسكان المدينة الراغبين في الراحة والاستمتاع بأجواء روما الأصيلة. تعتبر مكاناً رائعاً للجلوس والاستمتاع بالأجواء ومناظر المدينة الخالدة، وهي تصل بين ساحة piazza di spagna الشهيرة صعوداً إلى كنيسة Trinità dei Monti.

نافورة تريفي
نافورة تريفي هي النافورة الأكثر شهرة في روما، يقصدها السياح بحثاً عن فرصة لتحقيق الامنيات، إذ يقال إن من يلقي بها عملة نقدية “تتحقق أمنيته” ويعود لروما من جديد. وتُلقى عملات مالية بقيمة حوالي 3000 يورو يومياً فيها، حيث تُجمع كل ليلة وتُصرف من أجل الأعمال خيرية.

متاحف الفاتيكان
تتكون قصور الفاتيكان من عدة مبان متصلة ببعضها البعض تحتوي على أكثر من 1000 غرفة. داخل هذه القصور هناك شقق، وكنائس، ومتاحف، وقاعات اجتماعات ومكاتب حكومية. وتشكل متاحف الفاتيكان، والأرشيف، والمكتبة، والحدائق، والمكاتب الأخرى ما تبقى من القصور.
كنيسة القديس بطرس
تعتبر ثاني أكبر كنيسة مسيحية في العالم بعد كنيسة ياموسوكرو في ساحل العاج. استغرق بناء البازيليكا الجديدة 120 سنة، فيما استمرت أعمال البناء والنحت والرسم والفسيفساء لمدة 200 عام تقريباً. قبة الكاتدرائية صُممت بواسطة مايكل أنجلو، ويبلغ طولها 400 قدم وقطرها 138 قدماً. أسفل البازيليكا، توجد عدة غرف دفن بابوية، بما في ذلك تلك الخاصة بالقديس بطرس (البابا الأول).

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.