تقوم بعض الفتيات وأيضا بعض الشبان بتركيب تقويم تجميلي ليس لإصلاح الأسنان وترتيبها بل الهدف هو الزينة  و التباهي به،  وعلى الرغم من أن تقويم الاسنان وجد من أجل تعديل شكل الأسنان والابتسامة إلا أن بعض المستشفيات الخاصة بالأسنان تقوم بتركيب هذا التقويم الشكلي رغم أن هناك اراء طبية تحذر من هذه الخطوة، حيث حذرت استشارية التقويم ورئيسة قسم تقويم الأسنان الدكتورة نادية الظاهري بمدينة الملك سعود الطبية من تقويم الزينة لتأثيره السلبي على الأسنان والأنسجة المحيطة بها من التهابات اللثة وذوبان العظم والجذور.
وكان هذا على هامش فعالية الأسبوع التطوعي لتقويم الأسنان الذي افتتحه المدير العام التنفيذي لمدينة الملك سعود الطبية الدكتور أحمد العنزي
و التي أقيمت في مركز القصر مول بالأمس بهدف توعية أكبر عدد من الجمهور، كما أقيمت في اليوم التالي في مركز صحارى مول وتستمر حتى يوم الجمعة 12 إبريل.
وأضافت الدكتورة نادية الظاهري بأن الفعالية تهدف لتوعية المجتمع بأهمية المحافظة على الأسنان خصوصًا في حال احتياج تركيب تقويم للأسنان، حيث يرتكز هدف الفعالية على تسليط الضوء على الحالات اللازمة لإجراء التقويم بالوقت المناسب، والمحافظة على الأسنان أثناء فترة العلاج وبعده ، وعلى أهمية العلاج المبكر الذي يساهم في منع المضاعفات النفسية والوظيفية للأطفال وغيرهم .
واشتملت الفعالية على وجود ثمانية أركان توعوية، تستعرض من خلالها المعلومات الأولية عن تقويم الأسنان ، إضافة إلى ركن التقويم الجراحي، وكذلك ركنًا لعادات الفم غير الصحية ، وركنًا للأجهزة التقويمية وأنواعها ، وركن أجهزة التثبيت بعد التقويم، وركن سن وإشارة ويُعنى بفئة الصم وضعاف السمع والذي استهدف فئة ضعاف السمع والصم وتوعيتهم بلغة الإشارة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.