على مر التاريخ كانت الحلية الوحيدة التي تزين الأذنين هي الأقراط بأنواعها وأحجامها وأطوالها واختلاف معادنها وأحجارها الكريمة والغير كريمة.

ومنذ فترة ليست بالقصيرة ومع تنوع صرعات تزيين الأذنين بأقراط مختلفة وابتكار أماكن جديدة لوضعها، انتقلت الوشوم وتربعت على عرش الأذنين بكل استقرار.

وكالعادة تنوعت الوشوم بين الجريء واللطيف والرومنسي وبالطبع لم يغيب الوشم الذي يحمل رموز سرية وخاصة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.