انطلاقا من المثل الشهير “الكذب ملوش رجلين”، فإن محارب أمريكى متقاعد سوف يقضى عاما خلف القضبان وذلك سبب كذبه وتظاهره بالعمى لمدة 35 عاما كاملة استطاع خلالها خداع وزارة شئون قدامى المحاربين بأنه اعمى حتى يحصل على التعويض المالى.

الجندي الأميركي المتقاعد مايك رودولفو بليا ينتظر البدء بتنفيذ عقوبة السجن لمدة عام كامل، بعد أن تبين أنه لم يكن أعمى طوال هذه الفترة، التي حصل خلالها على تعويض حكومي من وزارة شؤون قدامى المحاربين، وصلت إلى ما يقرب 1.3 مليون دولار، وذلك وفق ما ذكره موقع nydailynews.

وقالت السلطات إن” بليا ” كان يعاني من ضعف بصري بسيط بسبب الثقوب البقعية في شبكية العين وبدأ يتلقى تعوضيات فى عام 1969، ولكن بعد حوالى 14 عامًا أخبر إدارة شؤون المحاربين القدامى أنه فقد معظم بصره وبدأت الوكالة في دفع إعاقته بنسبة 100٪، ولكنهم اكتشفوا أن لديه سيارة ورخصة قيادة خاصة ويتحرك بالسيارة بشكل كبير.

واتهم” بليا ” فى شهر أغسطس الماضي بتهمة إخفاء حقيقة مادية وأنه ادعى الكذب، حيث اعترف خلال التحقيقات بأنه مذنب، وقد حُكم عليه بالسجن لمدة 12 شهرًا، يعقبها ثلاث سنوات من الإفراج الخاضع للإشراف، بالإضافة إلى رد الأموال التى حصل عليها نظير الكذب والتى تتخطى المليون دولار.

وقال جريج هيرستين، محقق شؤون المحاربين القدامى، إن القضية يجب أن تكون مثالاً على قدامى المحاربين الآخرين الذين يحاولون الاحتيال على الوكالة، للحصول على أموال دون وجه حق.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.