أكد الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الأول بالمنطقة الوسطى د.صالح بن عبدالله التميمي، على أهمية التكاتف والعمل كفريق واحد، وأن يتعاهد الجميع في الخروج من النطاق الأحمر للمنشآت الصحية التابعة لمنطقة التجمع في كل الأشكال.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في حملة “لا للنطاق الأحمر“، والتي نظمها التجمع الصحي الأول، بالتعاون مع الإدارة العامة للجودة بوزارة الصحة والمركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية “سباهي”، بهدف زيادة مستوى الأمان في منشآت التجمع، وبحضور قيادات المنشآت .
ونوه د.التميمي بأن الاعتماد الصحي للمنشآت بالمملكة عمل قفزة كبيرة في مستوى الأمان.
في المقابل ، أوضحت مدير الإدارة العامة بوزارة الصحة هيفاء النعيمي أن مشروع “لا للنطاق الأحمر” هو ذو أولوية عالية لمعالي وزير الصحة، لافتة إلى أن المشروع يقوم على المتابعة بشكل دوري لكفاءة الأداء بالمنشآت الصحية للوصول لمستوى عالي من الأمان بالرعاية الصحية.
إلى ذلك، قدم نائب الرئيس التنفيذي للتجمع الأول للتميز الصحي د.حسن عريبي، شكره وتقديره لمدينة الملك سعود الطبية لاحتضانها الحملة، حيث نهدف من خلالها لفتح نافذة مع مسؤلي وزارة الصحة في التشاور معهم للوصول لأعلى مستويات الأمان، إلى جانب استغلال وجود خيرة المقيمين من خارج المملكة والاستفادة من خبراتهم.
من جهته، استعرضت المدير التنفيذي المشارك للجودة بالتجمع الصحي الاول د.نعيمة الجهني، أداء منشآت التجمع في تطبيق المعايير الأساسية لسلامة المرضى البالغة 20 معيار، حيث بلغت نسبة النطاق الأخضر في منشآت التجمع 73%، في حين بلغت نسبة تطبيق المعايير بالنطاق الأصفر 25%، والأحمر بنسبة 2%، مؤكدة على أهمية اتباع خطة التجمع في المعايير الأساسية لتحقيق الاستدامة بالنطاق الأخضر.
وأضافت د.الجهني بأن الهدف الرئيسي للحملة يتمثل في رفع الأداء وتطبيق أعلى معايير الجودة وسلامة المرضى في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية.
ونوهت د.الجهني بأن المعدل العام في نتائج سباهي للتجمع الأول لمعايير السلامه “ESR” يقع في النطاق الأخضر في أربع منشآت صحية من التجمع الأول ومنشأة واحدة فقط في النطاق الأصفر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.