سيارة كهربائية فائقة السرعة تعتبر مذهلة بكل المقاييس، خصوصا في مجالي السرعة والحفاظ على البيئة، تم الكشف عنها مؤخرا في نيويورك، بحسب صحيفة ذي صن البريطانية.

وهي بذلك تتفوق على سيارات سباقات الفورمولا وان، ويمكنها أن تصل من السكون إلى سرعة 290 كيلومترا بأقل من 12 ثانية، متفوقة بذلك على “الطائرة المقاتلة إف 16”.

وتبلغ السرعة القصوى للسيارة الكهربائية فائقة السرعة هذه، التي تم الكشف عنها مؤخرا في معرض نيويورك الدولي للسيارات، حوالي 350 كيلومترا في الساعة.

وقالت الشركة إن هذه السيارة كهربائية بالكامل، ما يعني أنه لا ينبعث عنها أي غازات سامة على الإطلاق، وبالتالي فهي سيارة سريعة صديقة للبيئة.

وأضافت شركة باتيستا، مبتكرة السيارة، أن سيارتها ستكون “أول سيارة كهربائية فاخرة فائقة السرعة من فئة السيارات السياحية ’جي تي‘ في العالم”.

كذلك تصف الشركة هذه السيارة الفخمة بأنها “أقوى سيارة “قانونية” على الطرقات يتم تصميمها وتصنيعها في إيطاليا”.

وقررت الشركة المصنعة لها أن تصنع 150 سيارة فقط من هذا النوع، على أن يتم إرسال 50 منها إلى الولايات المتحدة، و50 أخرى إلى أوروبا وآسيا، بينما تستقبل طلبات الشراء على موقعها على الإنترنت.

وتصل قوة المحرك، في السيارة التي ستطرح للبيع فعليا في العام 2020، إلى 1900 حصان (1400 كيلوواط)، أما مداها، في حال لم يعاد شحنها، فيصل إلى 450 كيلومترا.

ويمكن شحن ما نسبته 80 في المئة من البطارية خلال أقل من 40 دقيقة.

يشار إلى أنه تم عرض نموذج أولي للسيارة قبل نحو شهر في معرض جنيف للسيارات، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم الكشف عنها بصفة رسمية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // post square advertisment END //////////