كشفت مدينة الملك سعود الطبية ممثلةً بقسم الأنف والأذن والحنجرة عن إجراء أكثر من 40 عملية زراعة للأذن التجميلية “الفيستافكس”، خلال العام الميلادي المنصرم.
وأكد رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة د.بندر القحطاني بأن هذا الرقم يُعتبر الأعلى في المنطقة، ويُعد المركز الوحيد على مستوى الشرق الأوسط الذي يُقدم خدمة زراعة الحلول السمعية بشكل متكامل من خلال أربع برامج معتمدة ووفق أعلى معايير الجودة الطبية.
وأشار د.القحطاني إلى أن البرامج تشتمل على عمليات زراعة القوقعة الالكترونية، وزراعة الحلول السمعية للأذن الوسطى، بالإضافة إلى زراعات التوصيل العظمي، وزراعة الأذن التجميلية الصناعية .
وأضاف د.القحطاني بأن الزراعة من العمليات الدقيقة، وتجرى لمن فقد «صوان» الأذن الخارجي، سواء أكان عيبًا خلقيًا أو نتيجة حادث مروري أو حروق، وتجرى لمن هم فوق الخمس سنوات، مبينًا بأن بعد إجراء العمليات تعطى إرشادات تؤكد على أهمية تنظيف يومي ودقيق بحيث لا تتكون أي التهابات.
يذكر أن عمليات مدينة الملك سعود الطبية أنهت معاناة الكثير من الأطفال وغيرهم ممن تسببت حالتهم الصحية في الابتعاد عن المناسبات الاجتماعية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.