فبركت طفلة سورية لاجئة في ألمانيا، تبلغ من العمر 13 عاما، قصة اختطافها، لهدف غريب يبدو غير متفق مع سنها الصغير.

واختفت الطفلة من منزل أهلها في العاصمة الألمانية برلين أواخر أبريل الماضي، بعد أن اتفقت مع صديقها البالغ من العمر 18 عاما، على الادعاء باختطافها، وفق ما ذكر موقع “مهاجر نيوز”.

وتلقى والد الطفلة تسجيلا مصورا من مصدر مجهول، تظهر فيه ابنته، بينما قال مرسل الفيديو إن الطفلة مختطفة، وطلب 40 ألف يورو مقابل إطلاق سراحها.

وعلى الفور أبلغ والد الطفلة الشرطة بما حصل، في 26 أبريل الماضي، إذ شكلت فرقة من 280 شرطيا، وبدأت عملية البحث عن الطفلة مستخدمة كلابا بوليسية مدربة ومروحية.

وتمكنت الشرطة، بعد عملية بحث مطولة، من إلقاء القبض على الطفلة وهي رفقة الشاب في أحد شوارع برلين، واعترفا بأنهما قاما بتمثيل عملية الاختطاف وصورا الفيديو من أجل ابتزاز والدها.

واعتقلت الشرطة الألمانية الشاب، على ذمة التحقيق، ثم أصدرت النيابة العامة أمرا بمواصلة حبسه بتهمة الابتزاز وتزوير جريمة، الأحد الماضي.

وسلمت الشرطة الألمانية الطفلة إلى مكتب رعاية الشباب والأحداث. وتقول الشرطة إن الشاب سيقدم للمحاكمة، فيما لا يعرف بعد كيف سيتم التصرف مع الطفلة التي لا تزال قاصرا.

تجدر الإشارة إلى الشرطة الألمانية استنفرت قواتها للبحث عن الطفلة في عملية واسعة، بسبب حادثة مشابهة وقعت قبل عدة أسابيع، كانت ضحيتها مراهقة ألمانية تبلغ من العمر 15 عاما اختفت عن الأنظار.

واعتقدت الشرطة الألمانية أن هناك علاقة بين الحادثين، إلى أن تبين أن الشاب والطفلة قد فبركا القصة بأكلمها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.

// post square advertisment for level 1 and 2 ////////////////// // post square advertisment END //////////