بعد مرور عدد كبير من الساعات والجسم في حالة صيام ، يعي الجسم حاجته وقت الافطار للاحتفاظ بأكبر كمية من السعرات الحرارية والدهون حتى يستخدمها في الساعات الطويلة القادمة من الصيام.

ولذلك فإن إمداد الجسم بكميات عالية من الدهون والسعرات الحرارية والزيوت عند تناول الطعام غير الصحي واتباع نظام خاطئ فاننا نتعرض لخطر السمنة التي تبدأ في الظهور خلال الشهر الفضيل.

لذلك ينصحك خبراء التغذية من خلال روج بالتالي:

  • الحرص على تناول وجبات ذات قيمة غذائية والتقليل من النشويات والسكريات والدهون.
  • من المثالي البدء بتناول التمر، حيث أن المعدة والأمعاء فارغة، ولديهما قدرة عالية على الامتصاص السريع للمواد السكرية الموجودة في التمر والتي تعتبر مفيدة وصحية ما يؤدي إلى رفع نسبة السكر في الدم، وعدم الإحساس بالدوخة والتعب.
  • شرب كمية كافية من الماء والعصائر ويفضل الطازجة لخلوها من السكر وأيضا عصائر مثل الكركاديه والتمر الهندي لتجنب الجفاف وإزالة السموم من الجهاز الهضمي، والإبتعاد عن العصائر المحلاة والمشروبات الغازية.
  • الحرص على أن تكون وجبة الافطار سهلة الهضم وسريعة الامتصاص وخفيفة وتمنح الشعور بالشبع لفترة طويلة بكمية معقولة مثل حبوب القمح والشوفان والبقوليات كالعدس والدقيق والأرز، لأنها تعطي شعورا طويلا وسريعا بالشبع، كما أنها تستغرق حوالى 8 ساعات ليتم هضمها وألا تحتوي على الدهون والسعرات الحرارية المرتفعة.
  • يجب أن تحتوي وجبة الإفطار على الفيتامينات والمعادن وهذه موجودة في الخضروات مثل السبانخ والأعشاب الخضراء والملوخية.
  • ضرورة التقليل من الأطعمة المقلية، لأنها قد تسبب عسر الهضم والحموضة، وحرقة المعدة، بالإضافة إلى زيادة الوزن.
  • يجب الاهتمام بتواجد السلطات الخضراء على مائدة الإفطار لأنها تساعد على تنشيط حركة الامعاء وتعطي إحساس بالامتلاء لتجنب الأكل الزائد كما أنها تحمي من سرطان القولون.
  • مراعاة أن تكون الوجبات الخفيفة التي يتم تناولها بين الإفطار والسحور من الفاكهة والمكسرات والوجبات قليلة الدسم والفواكه المجففة مثل المشمش والتين والخوخ. وننصح بتناول الموز الأخضر بعد الافطار ليساعد في خسارة الوزن وتجنب السمنة حيث يحتوي على نسبة عالية من النشا الذي لا يتم تخزينه بالجسم وغني بنسبة كبيرة من الألياف الغذائية القابلة للذوبان.
  • من أفضل الوجبات المناسبة للسحور الفول والبقوليات والبطاطس المسلوقة بقشرتها لأنها تعطي إحساس طويل بالشبع كما تحتوي على البروتينات المفيدة.
  • من المهم الحرص على تناول الحليب ومشتقاته من البان وأجبان في وجبة السحور مع البطيخ حيث أنها تحتوي على الجلوكوز وأيضا الأحماض الأمينية اللازمة لتعويض الفقد من الماء والأملاح.
  • كما ننصح باستهلاك 2-3 أكواب من الماء على الأقل في وجبة السحور، مع الحرص على شرب كميات صغيرة متفرقة من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور.
  • التقليل من تناول الحلويات باستمرار والاستعاضة عنها بالفواكه الطبيعية والخضروات أوبالحلويات المنخفضة السعرات الحرارية مثل المهلبية والمشمشية والرز بالحليب.
  • ضرورة الإقلال من الملح والأغذية المالحة، حيث أنه كلما ارتفع استهلاك الملح، كلما ازداد الشعور بالعطش والحاجة للماء.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي علي الكافيين، لأن الكافيين يؤدي إلي زيادة التبول، وبالتالي إلى زيادة فقدان المزيد من اﻷملاح المعدنية ويدفع للعطش والاستعاضة عنها بالشاي الأخضر، حيث إنه يساعد على عملية حرق دهون الجسم.
  • وبعد كل ذلك يجب الحرص على ممارسة الرياضة وأهمها رياضة المشي حتى لمدة نصف ساعة يوميا واختيار الوقت المناسب لعدم تعريض الجسم للإرهاق.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.