ينظم مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن “المؤتمر السعودي الأول لأبحاث التوحد” خلال الفترة من 23-25 صفر 1441هـ الموافق 22-24 أكتوبر 2019م، بالشراكة مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومركز أبحاث التوحد، وذلك بهدف تعزيز الشراكة البحثية والعلمية، مع التركيز على أبحاث اضطرابات طيف التوحد محلياً.

وتكمن أهمية المؤتمر السعودي الأول لأبحاث التوحد على مستوى جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وعلى المستوى الوطني، من خلال مساهمته في تحقيق التوسع والتميز البحثي الوطني وتطور الخدمات الوقائية والتشخيصية والعلاجية للمصابين باضطرابات طيف التوحد نمو.

و أوضح استشاري الأمراض السلوكية عند الأطفال ورئيس مركز نمو وتطور الطفل بمستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي الدكتور صالح بن محمد الصالحي، بأن المؤتمر سيستعرض الأوراق والأبحاث العلمية المتخصصة في طيف التوحد والمسببات والتحاليل الجينية إضافة للتدخلات والعلاجات المختلفة. كما تشمل الأبحاث التوحد لدى الأطفال واليافعين والبالغين، والتدخل الأسري العلاجي، وسيتضمن المؤتمر نقاشات وجلسات حوار بين خبراء محليين وعالمين لتبادل الخبرات وأحدث الأبحاث العلمية.

الجدير ذكره أن مستشفى الملك عبدالله بن عبدالعزيز الجامعي افتتح مؤخراً مركز نمو الطفل في أبريل الماضي كمركز مرجعي للتعامل مع اضطرابات النمو والسلوك متخصصاً بطيف التوحد حيث يقدم خدمات التشخيص المبكر والتقييم الشامل متعدد التخصصات وعمل الإجراءات التشخيصية، وبرنامج التدخل المبكر، والتأهيل الطبي، والمعالجة الطبية، ومعالجة الاضطرابات السلوكية الشديدة، والتدريب والتعليم. وعمل الأبحاث والدراسات ذات العلاقة.

ودعت اللجنة العلمية للمؤتمر الراغبين في تقديم أوراقهم العلمية من خلال موقع المؤتمر : http://www.sarc1.com/

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.