لا شك أن موعد التبويض عند المرأة يختلف من جسم إلى آخر وهو يعني تحرير البويضة الأكثر نضجا من أحد المبيضين شهريا إلى قناة فالوب حيث يمكن أن يتم تخصيبها من قبل الحيوان المنوي.

و توضح الدكتورة ندى الطبارة أخصائية أمراض النساء والتوليد و متخصصة في تضييق المهبل، وعلاج السلس البولي، ومنع الحمل و الرعاية السابقة للولادة و ما بعدها ، لقارئات  (روج) أن التبويض يحدث عادة بين اليوم الـ12 واليوم الـ14 من بدء نزول دم الدورة الشهرية كما يمكن أن يختلف موعد التبويض بحيث تنزل البويضة بتوقيت مبكرا أو تتأخر لعدة أيام و هذا يعود إلى طول مدة الدورة الشهرية.

وتقول الدكتورة ندى أن بعض النساء يمكن أن تلاحظ أعراض معينة عند نزول البويضة في وقت لا تشعر أخريات بأي أعراض و لا يلاحظن حدوث أي تغير في أجسادهن مشيره إلى أن أبرز الأعراض التي تدل على نزول البويضة منها:

– آلام في البطن: يمكن ملاحظة بعض الآلام في البطن عند اقتراب موعد نزول البويضة حيث تختلف حدة هذا الألم و طبيعته من جسم إلى آخر بالإضافة أن يشار ألم البطن إلى وجود علامة لنزول التبويض الأخر في نفس الوقت فلا داعي من القلق في ذلك.

– نزول بعض قطرات الدم: من العلامات الأخرى التي قد تدل على موعد حدوث الإباضة هي نزول قطرات قليلة من الدم حيث أن هذا العارض لا يلاحظه جميع النساء .

– انتفاخ البطن: من الشائع ملاحظة انتفاخ البطن قرب حلول موعد نزول البويضة و قلة من النساء لا يلاحظن ذلك لأن هذا العارض قد يكون الأكثر شيوعا بين العلامات الأخرى للتبويض.

– زيادة حساسية الجسم: قد يصبح الجسم أكثر حساسية تجاه مختلف العوامل الخارجية مع قرب نزول البويضة و حلول موعد التبويض و هذا يتجسد عن طريق الانزعاج المبالغ فيه تجاه بعض الروائح أو تجاه حرارة الطقس أو برودته بالإضافة أن الجسم يصبح أكثر حساسية للألم خصوصا منطقة الثديين.

– زيادة الرغبة الجنسية: قد تزيد الرغبة الجنسية في فترة معينة و يكون هذا الأمر واضحا و يمكن ملاحظته بشكل جيد و قد يدل هذا المؤشر على حدوث تغيرات هرمونية في الجسم مع اقتراب نزول البويضة.
من هنا تؤكد الدكتورة ندى أن هذه الأعراض الخمس تمكن المرأة من معرفة موعد نزول البويضة خصوصا أنه يمكن ملاحظتها بشكل واضح و تجنب القلق.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.