أوقفت مغنية الراب الأسترالية إيغي أزيليا أنشطة حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تسريب صور لها على الإنترنت. وكانت الصور قد التقطت خلال جلسة تصوير لمجلة “جي كيو” عام 2016، لكنها لم تكن بهدف النشر. وقالت المغنية، إنها شعرت بـ “صدمة وإحراج وانتهاك وغضب” بسبب تسريب الصور.

وكانت ردود الفعل على الصور قاسية وغير محتملة من أزيليا وأغضبتها كثيراً، مما كان له السبب وراء إيقاف النجمة جميع حساباتها في “السوشيال ميديا”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني